أفاد مراسل درعا 24، ببدء انتشار قوات عسكرية من مرتبات الجيش والأجهزة الأمنية في بلدة تسيل في الريف الغربي من محافظة درعا، وذلك بعد انتهاء عمليات التسوية للمطلوبين، التي تمت خلال اليومين الماضيين، في مركز التسوية الذي تم إنشاؤه في المجلس البلدي في البلدة.

وأضاف المراسل، بأنّ قوات عسكرية أيضاً دخلت إلى مدينة نوى غربي درعا، وانتشرت في محيط مركز إنعاش الريف في المدينة، والذي من المفترض أن يتم فيه البدء بعمليات تسوية أوضاع المطلوبين من أبناء هذه المدينة.

يأتي هذا تنفيذاً للاتفاق الذي تم بين اللجان المركزية واللجنة الأمنية في مدينة درعا بإشراف روسي، والذي تم بموجبه إجراء عمليات تسوية وتسليم أسلحة وانتشار عسكري في درعا البلد وعدد من قرى وبلدات المنطقة الغربية.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=15210

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.