توثيق الانتهاكات خلال شهر آب في محافظة درعا

توثيق الانتهاكات خلال شهر آب / أغسطس 2020 بدرعا

توثيق الضحايا لشهر آب 2020

بقي الحال في محافظة درعا خلال شهر آب / أغسطس 2020، كبقية الأشهر الماضية منذ بدء تطبيق اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، حيث استمرتْ عمليات القتل ولم تتوقف.

التّوثيق خلال شهر آب في محافظة درعا

عمليات الاغتيال

محاولات الاغتيال

الضحايا من المدنيين

الإصابات من المدنيين

عمليات الخطف

مخطط بياني

التّوثيق خلال شهر آب في محافظة درعا

وثقتْ درعا 24 خلال هذا الشهر سقوط ما لا يقلّ عن 33 قتيلاً على أرض محافظة درعا، وذلك نتيجة استهدافهم بشكل مباشر بعمليات اغتيال أو سقوطهم أثناء اشتباكات، وكانت النسبة الأكبر منهم مدنيين، حيث سقط (17) مدنياً، و (13) آخرين، معظمهم من عناصر التسوية والمصالحة، ممن لم ينضموا لأي جهات عسكرية، والبعض ممن انضموا لأجهزة أمنية أيضاً، وبينهم مجند عسكري واحد فقط، وسقط خلال اشتباكات أيضاً ( 3 ) أشخاص.

عمليات الاغتيال

قُتل خلال هذا الشهر خلال عمليات اغتيال مباشرة 13 شخصاً، منهم ( 6 ) أشخاص من عناصر التسوية والمصالحة، ممن عملوا في وقتٍ سابق ضمن فصائل محلية، ومن ثمّ حصلوا على بطاقة تسوية لأوضاعهم ولم ينضموا لأي جهة عسكرية.

فيما أُغتيل ثلاثة أشخاص من عناصر التسويات والّذين انضموا لأجهزة أمنية، وشخصان يعملان ضمن مليشيات حزب الله اللبناني، إضافةً إلى شخص يعمل لصالح أحد الأجهزة الأمنية، وعسكري مجند من بلدة الشيخ مسكين بدرعا يخدم في حرس الحدود التابع للجيش.

فيما سقط ثلاثة أشخاص خلال اشتباكات شرقي درعا، واحد منهم تم إعدامه ميدانياً بحسب مصادر محلية لـِ درعا24.

محاولات الاغتيال

في ذات السياق فقد شهد شهر آب / أغسطس 5 محاولات اغتيال نجا منها المستهدفون وأُصيب بعضهم بجراح، بينهم 3 من عناصر التسويات ممن لم ينضموا لأي جهة عسكرية أو أمنيَّة، وواحد تابع لأحد الأفرع الأمنية، والخامس يعمل ضمن مليشات حزب الله اللبناني.

الضحايا من المدنيين

ازداد بشكل واضح عدد الضحايا من المدنيين خلال شهر آب، حيث بلغ عددهم 17 مدنياً في عموم محافظة درعا، منهم ( 4 ) جرّاء نزاعات عائلية مختلفة بينهم امرأتين، ومنهم (4) أطفال ذهبوا ضحية استهداف أشخاص آخرين كانوا برفقتهم، اثنين جراء انفجار عبوة ناسفة واثنين بطلق ناري، و ( 9 ) آخرين، تم استهدافهم بشكل مباشر.

الإصابات من المدنيين

في سياق مُتّصل فقد أُصيب هذا الشهر 11 مدنياً، بينهم طفلين وشابين أُصيبوا خلال عمليات اغتيال استهدفت آخرين، وبينهم خمسة أثناء نزاعات عائلية مختلفة، وامرأتين جرّاء اطلاق نار عشوائي مجهول المصدر.

عمليات الخطف

فيما يبقى مجهولاً مصير 24 شخصاً من محافظة درعا، حيث تم فقدانهم في ظروف مختلفة، بينهم 11 هذا الشهر، بعضهم تم الاتصال بذويهم وطلب فدية مالية، وبعضهم لم يتم التواصل مع ذويهم مطلقاً، والقسم الآخر ظهر اعتقاله من قبل أجهزة أمنية أثناء مروره على حواجز عسكرية.

مخطط معلومات بياني (infographic)

توثيق-الانتهاكات-خلال-شهر-اب-في-محافظة-درعا

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=4244

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *