infographic mar2020

توثيق الضحايا في محافظة درعا، خلال شهر آذار 2020

توثيق الضحايا في محافظة درعا

شهدت محافظة درعا جنوب سوريا خلال شهر مارس ( آذار ) من عام 2020، العديد من حالات ومحاولات الاغتيال، حيث سقط العديد من الضحايا والقتلى، والجرحى، إضافةً إلى تسجيل عدّة نقاط اشتباك، وكذلك تمّ تسجيل حالات قصف مدفعي وهاون ودبابات.

الاغتيالات

وثقتْ درعا24 خلال الشهر الماضي ( آذار ) سقوط 43 قتيلاً على أرض محافظة درعا،
من ضمنهم 16 حالة اغتيال مباشر، بواسطة إطلاق نار، بينهم ثلاثة مدنيين، وأربعة من فصائل التسوية والمصالحة وغير المنخرطين ضمن أيّ تشكيلات عسكرية، واثنين من اللجنة المركزية في درعا، وسبعة عسكريين يعملون ضمن الفرقة الرابعة والأجهزة الأمنية، وهم من عناصر فصائل التسوية والمصالحة.
وكذلك تم العثور على ثلاث جُثث لم يتم التّعرف على أصحابها في منطقة المزيريب في درعا.
وشهدت المحافظة تسع محاولات اغتيال، لم يُسفر عنها ضحايا، بل نتج عنها إصابات فقط.

المدنيون

في حين وثقتْ درعا24 سقوط 7 سبع ضحايا من المدنيين، بينهم طفلين في بلدة جلين غربي محافظة درعا، وذلك خلال قصف عشوائي أثناء وبعد اشتباكات مسلّحة بين عناصر تسويات وعناصر جيش سوري، وكان مصدر القصف ثكنات عسكريّة تابعة للجيش السوري.

وكذلك سقط 4 أربعة مدنيين في مدينة الصنمين خلال اشتباكات بين مقاتلين محليين وعناصر جيش سوري وقوات رديفة، اثنين منهم نتيجة قصف دبابات عسكرية للجيش، وواحد اطلاق نار عشوائي خلال ذات الاشتباكات، وطفل يبلغ من العمر 17 عاماً، تم إعدامه ميدانياً من قبل عناصر قوات رديفة للقوات الحكومية.

وإضافةً إلى الضحايا من المدنيين وعناصر الاشتباكات في الأحداث في منطقة طفس غربي درعا، تم توثيق مقتل 4 أربعة عناصر من فصائل محلية خاضعة للتسوية بقذيفة دبابة من الثكنة العسكرية داخل طفس، وقُتل أيضاً بالقرب من حاجز المخابرات الجوية، عسكري واحد تابع لقوات حكومية بواسطة عبوة ناسفة.

فيما سقط سبعة قتلى خلال اشتباكات حصلت في عدّة نقاط كانت في منطقة جلين، والصنمين بين فصائل محلية وقوات وحكومية، وسقط أيضاً قتيل من الفيلق الخامس في منطقة بصرى، في اشتباك مسلّح مع فصائل محلية مسلّحة من السويداء.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/docmar2020صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *