هدم منرل في بلدة اليادودة بصاروخ الفيل على رؤوس اصحابه

هدوء حذر في عموم محافظة درعا

هدوء حذر في عموم محافظة درعا

تشهد محافظة درعا هذا الصباح هدوءاً حذراً في عموم مناطقها، بعد مرور يوم دامٍ، يعتبر الأقسى منذ بدء اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018، حيث قُتل ما لا يقل عن ستة عشر مواطناً، تم توثيقهم بالاسم، بينهم أربعة أطفال وامرأة، معظمهم قُتلوا نتيجة قصف منازلهم بقذائف الهاون والمدفعية.

وقد بدأ ذلك بعد شنّ قوات تابعة للفرقة الرابعة ومجموعات أخرى تابعة للجيش اقتحاماً على درعا البلد، وقصفت الأحياء السكنية، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في ظل غياب الخدمات الطبية في منطقة المحاصرة، وقد تصدت لهذه القوات العسكرية المهاجمة مقاتلون محليون من أبناء المنطقة.

ورداً على التصعيد على درعا البلد قام مقاتلون محليون في العديد من قرى وبلدات درعا، بالسيطرة على بعض الحواجز والنقاط العسكرية، ونشبت اشتباكات في بعض المناطق، استمر بعضها إلى ساعات الليل، وسقط قتلى وجرحى من الطرفين.

وكان أكد مصدر من لجان التفاوض لمراسل درعا 24 مساء أمس، بأنّ اللجنة الأمنية التابعة للسلطات السورية وافقت على وقف الحملة العسكرية على درعا البلد، وإعطاء مهلة حتى يوم السبت أي قرابة 24 ساعة، لتلبية مجموعة من المطالب، أحدها تهجير مجموعة من المقاتلين المحليين إلى الشمال السوري.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=13835صفحة درعا 24 على تويتر

تعليق واحد

  1. محمد الزوباني

    الله ينتقم من هالنظام يا أمي … بيقصف بيوتنا بالصواريخ … وتارك اسرائيل… بس عند الله لا يظلم احد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *