ahmd alwdt

“أحمد العودة” إلى الأردن بالتزامن مع وصول التسويات لمنطقته ومع تطبيع أردني جديد

أكدت مصادر مُطّلعة من معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، بأنّ القيادي المحلي في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً “أحمد العودة” دخل أول أمس من معبر نصيب – جابر، إلى الأراضي الأردنية.

وأضافت المصادر، بأن خروج “العودة” كان بشكل سرّيّ جداً، ولم يتم التعرّف على سبب توجهه للأردن في ظل الظروف الحالية التي تمر بها المحافظة والمنطقة بشكل عام.

يتزامن توجه “العودة” إلى الأردن مع وصول التسويات وتسليم الأسلحة إلى المنطقة الشرقية من درعا بعد انتهائها في درعا البلد وفي الريفين الشمالي والغربي من المحافظة، بعد اتفاقات بين اللجان المركزية والوجهاء وضباط من اللجنة الأمنية، وتشير التوقعات بأن التسويات ستصل أيضاً إلى المناطق التي تقع تحت سيطرة قيادة اللواء الثامن.

كذلك يتزامن مع اجتماعات أردنية – سورية وموجة تصريحات أردنية تؤكد عودة العلاقات مع سوريا كما كانت قبل العام 2011 بعد قطيعة لأكثر من عشر سنوات، وكان آخر الاتصالات بين الطرفين ما نقلته صفحات رئاسة الجمهورية في سوريا والديوان الملكي الأردني عن اتصال بين رأسي الدولتين “عبد الله الثاني” و “بشار الأسد”، دون توضيح ما جرى في هذا الاتصال.

بما يتعلّق بتوجه “العودة” إلى الأردن فلا تعتبر هذه الزيارة الأولى، حيث تم رصد عدة زيارات أخرى منذ العام 2018 إلى اليوم، وقد كانت رصدت درعا 24 بتاريخ 29 أكتوبر 2020 دخول عدد من قيادات اللواء الثامن المحليين وعلى رأسهم “أحمد العودة” إلى الأردن عبر معبر نصيب – جابر الحدودي بين سوريا والأردن.

جديرٌ بالذكر أنّ اللواء الثامن يعتبر من أكبر التشكيلات العسكرية في الجنوب السوري وهو فصيل محلي بجميع عناصره وقياداته. وقام في يوليو 2020 بتخريج دورة عسكرية في قلعة بصرى الشام، رُفع فيه لافتات تطالب بالمعتقلين، ورُفع العلم السوري “الأحمر” وراية مكتوب عليها “الجيش السوري” ، ثم تبع ذلك مظاهرة هتف فيها عناصر اللواء بسقوط النظام في سوريا، كذلك قام الثامن بإرسال عدة نوبات لعناصره وقيادته باتجاه مناطق اللاذقية والبادية السورية بأوامر روسية.

شاهد فيديو حول “أحمد العودة” بعنوان: “من قيادي في الجبهة الجنوبية “غرفة الموك” إلى غرفة عمليات الأجهزة الأمنية في مدينة درعا” :

YouTube video

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=15387

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *