قالت منظمة الأمم المتحدة (اليونيسيف) بأن أكثر من 6.5 مليون طفل في سوريا يحتاجون إلى المساعدة، وهو أعلى رقم تم تسجيله منذ أكثر من 11 عاماً من الأحداث في سوريا. وأن ملايين الأطفال لا يزالون يعيشون في خوف وحاجة وعدم يقين، سواء في داخل سوريا أو في دول الجوار.

وجاء ذلك في بيان صادر عن اديل خُضُر، المديرة الإقليمية لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث قالت أيضاً: «لا تزال نهاية ما يحصل في سوريا بعيدة المنال. وفي الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام فقط، قُتِل و أُصيب 213 طفل في سوريا. هذا وقد جرى التحقق من مقتل و إصابة أكثر من 13 ألف طفل منذ بداية الأزمة في العام 2011».

إقرأ أيضًا: الأمم المتحدة: قدرة الشعب السوري على الصمود انخفضت بعد عقد من الحرب

إقرأ أيضًا: الأمم المتحدة : 18 ألف مدنياً أجبروا على الفرار من درعا، وهذه المواجهة هي الأخطر منذ 2018

وأوضحت بأن احتياجات الأطفال داخل سوريا والدول المجاورة آخذة في الازدياد. تكافح العديد من العائلات لتأمين نفقاتها المعيشية. بينما ترتفع أسعار المواد الأساسية ومن ضمنها المواد الغذائية، ويعود ذلك جزئياً كنتيجة للأزمة في أوكرانيا.

وأضافت: «في غضون ذلك، يتضاءل تمويل العمليات الإنسانية بسرعة. حيث لم تتلقَ اليونيسف، قبل مؤتمر بروكسل السادس حول سوريا والمنطقة المُقرر عقده في 10 أيار/مايو، سوى أقل من نصف احتياجاتها التمويلية لهذا العام. من بين متطلباتنا للوصول إلى الأطفال والعائلات المتضررة من الأزمة في سوريا، فإننا بحاجة ماسة إلى حوالي 20 مليون دولار أمريكي للاستجابة عبر الحدود، والتي تُشكّل شريان الحياة الوحيد لحوالي مليون طفل في شمال غرب سوريا».

وجددتْ اليونيسف مناشدتها لكافة أطراف النزاع ومن لهم تأثير عليهم للتوصل إلى حل سياسي للأزمة من أجل أطفال سوريا ومستقبلهم. وفي ظل غياب مثل هذا الحل، يجب الاستمرار في دعم الاستجابة الإنسانية داخل سوريا والدول المجاورة. «كل يوم يمرّ يُشكّل فرق. لقد عانى أطفال سوريا لفترة طويلة، ويجب ألّا يعانوا أكثر».

يأتي هذا البيان من المنظمة الدولية (اليونيسف) قبل مؤتمر بروكسل السادس لحشد الدعم لسوريا، والذي يستمر يومي 9- 10 مايو / أيار الجاري. ويهدف المؤتمر إلى مواصلة دعم الشعب السوري في سوريا والمنطقة، وحشد المجتمع الدولي لدعم حل سياسي شامل وموثوق للصراع السوري، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

رابط الخبر: https://daraa24.org/?p=22986

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.