إصابة امرأة من بلدة نصيب في الريف الشرقي من محافظة درعا، نتيجة انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانبي أحد الطرق، أثناء مرور سيارة يقودها القيادي السابق في الفصائل المحلية “خالد الشحادة”، وكانت الأضرار المادية في السيارة طفيفة جداً. وفق ما أفادت به مصادر محلية لمراسل درعا 24.

وأضافت المصادر بأنّ “الشحادة” الذي ينحدر من عشائر البدو من سكان بلدة نصيب، وكان يقود مجموعات محلية تعمل ضمن ما كان يُسمى “ألوية العمري” وخضع بعدها لاتفاقية التسوية والمصالحة التي تمت في العام 2018، وبقي في بلدة نصيب ضمن المجموعات المحلية الموجودة فيها.

https://daraa24.org/?p=17618

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.