قارمة بلدة المسيفرة في ريف درعا الشرقي

إصابة الشاب “محمد موسى الحامد الزعبي” من بلدة المسيفرة في الريف الشرقي من محافظة درعا، بإطلاق نار، أثناء محاولة اختطافه، من قبل مجموعة مسلحة، حيث رفض التوقف، فأطلقت عليه النار، مما أدى إلى انقلاب السيارة، وذلك على طريق المسيفرة – كحيل، وفق ما أفاد به مراسل درعا 24.

وأضاف المراسل بأن الشاب مدني يعمل في حفر الآبار، وقد تم نقله إلى المشفى، حيث جروحه وصفت بالخطيرة.

وكانت رصدت درعا 24 قبل أربعة أيام، اختطاف شاب آخر من بلدة المسيفرة على طريق الكرك الشرقي – المسيفرة، من قِبل مجموعة مسلحة، أطلقت سراح الشاب بعد تعذيبه وسرقة دراجته النارية وممتلكاته الشخصية.

في حين قالت مصادر محلية من أبناء المنطقة للمراسل بأن الجهة المُتهمة باختطاف هذا الشاب قبل أربعة أيام، وإطلاق النار على “الزعبي” ومحاولة اختطافه اليوم، هي مجموعة محلية من بلدة المسيفرة، تتبع للقيادي المحلي “محمد علي الرفاعي، المُلقب أبو علي اللحام من بلدة أم ولد” التابع للمخابرت الجوية.

الرابط : https://daraa24.org/?p=36371

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *