مدينة-بصرى-الشام

اجتماعات متتالية وفي مناطق متفرقة وبين العديد من الأطراف، وسباق روسي إيراني!

علمتْ درعا24 بواسطة مصادرها الخاصّة بأنّ اجتماعاً تم قبل ساعات في مركز مدينة درعا، وضمّ قيادات من الفيلق الخامس التابع لروسيا من جهة ورئيس اللجنة الأمنية في درعا، ويأتي هذا بعد اجتماعٍ عُقد يوم أمس ضمّ قيادات الفيلق من جهة وممثلين عن اللجان المركزية وعن بعض بلدات ريف محافظة درعا.

وأوضحتْ المصادر بأنّ الاجتماع في مدينة درعا اليوم كان أهم بنوده هو بحث ما تم الاتفاق عليه في اجتماع يوم أمس في مدينة بصرى الشام، وهو إقامة دورة تدريبية تضم المنشقين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية.

والذين قُدرتْ أعدادهم بحوالي عشرة آلاف شخص، وأنّ مدة الدورة ستكون ١٥ يوم، وتم البحث في تسوية وضعهم الأمني وعدم اعتراضهم على الحواجز العسكرية، وأنّهم يكونوا متطوعين وبدون رواتب.

وكان مراسل درعا24 قال بإنّ الاجتماع الذي تم تنفيذه يوم أمس في مدينة بصرى الشام، والذي حضره بالإضافة إلى قياديين من الفيلق الخامس، ممثلين عن اللجان المركزية في درعا، وذلك لفتح الباب لمنشقين ومتخلفين عن الخدمة العسكرية للانضمام للفيلق بهدف توسعة نفوذه في مناطق أخرى، على حساب المليشيات الإيرانية وحزب الله وخاصة الفرقة الرابعة.

وأضاف بأنّ أبرز ما تم الاتفاق عليه في اجتماع أمس، هو فتح باب التسجيل في الفيلق في بعض المناطق بريف درعا، والمباشرة بذلك فوراً.

يُشار إلى أنّه عُقد في الأول من هذا الشهر اجتماعٌ في معسكر زيزون غربي درعا، ضمّ الإداريين في مجموعات التسوية والمصالحة التابعة للفرقة الرابعة، وضبّاط من رتب مختلفة من الفرقة، بهدف ترتيب جديد للعناصر التابعة لها في المنطقة، وفتح باب الانضمام لصفوفها في المنطقة.