وردنا قبل قليل درعا24

احتجزت قوات تابعة للجيش أول أمس مُزارعاً من بلدة تسيل في الريف الغربي من محافظة درعا، أثناء تفتيشها المَزارع المنتشرة بين قرية عين ذكر وبلدة تسيل، وذلك على أثر استهداف سيارة عسكرية للجيش في محيط المنطقة.

وفي التفاصيل قال مراسل درعا 24 بأنّ المُزارع “ياسر القرفان” المُلقب “أبو عدنان” ما يزال مصيره مجهولاً منذ احتجازه أول أمس على يد قوات عسكرية من الثكنات العسكرية في المنطقة الواقعة بين عين ذكر وتسيل.

مُشيراً بأنّ “القرفان” مدني، يعمل كمعلم مدرسة وفي الزراعة، وكان متواجداً في مزرعته عند تفتيشها من قبل الجيش، حيث تم اقتياده إلى جهة ما تزال مجهولة حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

كانت رصدت درعا 24 أول أمس الخميس انتشاراً عسكرياً للجيش في محيط قرية عين ذكر وتسيل ونافعة غربي درعا، بعد تفجير سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين بلدتي نافعة والشبرق، بواسطة عبوة ناسفة، والسيارة من مرتبات اللواء 112 التابع للجيش، وأكدت مصادر محلية حينها سقوط عدد من القتلى والجرحى.

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=14278

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *