اختطاف الطبيب “حيدر الرفاعي” من بلدة أم ولد في الريف الشرقي من محافظة درعا، من قبل مجهولين أثناء تواجده على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي وأم ولد.

وأفاد مراسل درعا 24 نقلاً عن مصادر مُقرّبة من ذوي الطبيب، بأنّ الاتصال انقطع معه بعد أن كان عائداً من عيادته في الغارية الشرقية أول أمس باتجاه بلدته أم ولد، وهو طبيب أسنان وعيادته في الغارية الشرقية.

فيما نقل شهود عيّان رؤية عصابة خطف مكونة من أربعة ملثمين مسلحين، اختطفوا الطبيب على الطريق الواصل بين الكرك الشرقي وأم ولد، واتجهوا به ضمن السهول الزراعية، ولم يُعرف أي معلومات إضافية حول ذلك حتى اليوم.

وقد كانت رصدت درعا 24 بداية هذا الشهر فقدان الشاب “موسى عبد الكريم خليل” من بلدة الغارية الغربية في الريف الشرقي من محافظة درعا، حيث انقطع الاتصال معه بينما كان يقود سيارة هونداي نوع اڤانتي. ولم يُعرف مصيره حتى اللحظة أيضاً.

في حين يستمر كذلك اختطاف الطفل “محمد فواز القطيفان” والذي يبلغ من العمر ست سنوات، منذ أكثر من شهرين، وقد طالب خاطفوه بمبلغ مالي كبير كفدية للإفراج عنه، يقدر بأكثر من 500 مليون ليرة سورية.

https://daraa24.org/?p=17678

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.