ارتفاع أجور معاصر الزيتون، وانخفاض المحصول عن الأعوام الماضية

حوران في صور مزارع الزيتون في ريف محافظة درعا

بدأت معاصر زيت الزيتون بالعمل في أرجاء محافظة درعا، في ظل تضاعف الأجور، وانخفاض كميات محصول الزيتون هذا العام عن الأعوام الماضية، وسط شكاوى من المزارعين بسبب الأجور العالية، ارتفاع أسعار المستلزمات الزراعية. 

أفاد مراسلو درعا 24 في معظم بلدات المحافظة إلى انخفاض كميات الإنتاج من الزيتون هذا العام بشكل كبير، فقد كان هناك عمليات تحطيب لأشجار الزيتون، ولم يتمكن المزارعون بتقديم ما تحتاجه أشجار الزيتون من حراثة وسقاية وأسمدة، فضلاً عن عدم استطاعة الكثيرين منهم عن رش الأدوية المناسبة لتثبيت الثمار، ومعالجة الأمراض التي تصيب أشجار الزيتون، كل هذا ساهم في انخفاض الإنتاج. 

حسب تصريحات لمسؤولين في مديرية الزراعة في محافظة درعا، فإنّ إنتاج درعا من محصول الزيتون بلغ العام الماضي 23 ألف طن، في حين من المتوقع أن لا يتجاوز إنتاج الزيتون هذا العام 21 ألف طن ثمار فقط، و3 آلاف طناً من الزيت. 

 أما بالنسبة لمعاصر الزيتون فقد أوضحت المصادر الرسمية بأنّ عدد المعاصر العاملة هذا العام 34 منشأة صناعية لعصر ثمار الزيتون. وكان عدد معاصر الزيتون قبل العام 2011، 44 معصرة توقف نصفها عن العمل خلال العشر سنوات الماضية. 

إقرأ أيضًا: أسعار زيت الزيتون مُضاعفة، وربّ الأسرة يضيفها إلى قائمة المستحيلات!

فيما تم تحديد سعر عصر الكيلو غرام الواحد من ثمار الزيتون بـين الـ 175 ليرة سورية إلى 225 ليرة للكيلو الواحد، بينما كانت في العام الماضي تتراوح بين 45 – 65 ليرة سورية. ويشتكي المزارعون بأن أصحاب المعاصر لا يلتزمون بهذه التسعيرة الرسمية ويتلقون أجور أكثر من ذلك، وسط غياب القدرة لدى المزارعين على تحمل هذه التكاليف وتكاليف النقل في ظل سوء المواسم هذا العام.

من الجدير بالذكر أنّ سعر تنكة زيت الزيتون في محافظة درعا بين الـ 170000 والـ 220000 ليرة سورية، بينما سعر كيلو الزيتون الأخضر بين 2000- 3500 ليرة، والأسود بين الـ 4000 والـ 5000 ليرة سورية.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=16080

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *