ازدياد حالات السرقة في درعا

كثرتْ في الآونة الأخيرة في محافظة درعا، جنوب سوريا، ظاهرة السطو والسرقة، وخاصّةً في مركز المدينة وبعض القرى بريف درعا.

وأفاد مراسل درعا24 بقيام مجهولين بسرقة استديو تصوير في بلدة علما بريف درعا الشرقي، حيث تمّ سرقة كاميرا من نوع نيكون، ولاب توب، وطابعة تصوير.

في حين تعرّض في درعا المدينة ( المحطة ) أحد أكبر المحلات التجاريّة للأدوات الكهربائية والصحيّة، للسرقة أيضاً من قبل مجهولين، وذلك على الرغم من وجوده في مربع أمني، يتركّز فيه عدداً من مراكز الشرطة ومراكز أمنيّة أخرى.

ونقل مراسل درعا24 عن صاحب المحل أنّ قيمة المسروقات تجاوزت المليون ليرة سوريّة، وأنّه تقدّم ببلاغ لأحد مراكز الشرطة ويتأمل أن تعود كامل بضاعته، مطالباً بزيادة الدوريات الأمنيّة لحماية أملاك المواطنين.

كما سُرق منذ حوالي ثلاثة أشهر أحد محلات صاغة الذهب في حي السبيل في درعا المدينة، حيث سرق مجهولون حوالي 3 كغ ونصف من الذهب.

بالتوازي مع كل ذلك فقد رصدتْ درعا24 العديد من حالات سرقة الدراجات النارية في مركز مدينة درعا، وبالقرب من المشفى الوطني، وكذلك في قرى وبلدات في ريف درعا.

وأشار العديد من المواطنين بقيامهم بإبلاغات للأجهزة الأمنية والشرطة، حول ما يحدث من سرقات، وأنّه تم القبض على بعض الفاعلين، ولكن الحالة الاقتصادية في غاية السوء، لذلك تنشط حالات السرقة بشكل كبير للغاية، مما يجعل ضبطها من الصعوبة في مكان.

شاركنا برأيك؟