ازدياد وتيرة الاحتجاجات في مدينة الحراك بعد اعتقال مواطن!

توترات في مدينة الحراك بدرعا بعد اعتقال رجل وزوجته

تستمر الاحتجاجات الشعبية في مدينة الحراك في الريف الشرقي من محافظة درعا، وذلك بعد اعتقال مواطن على حاجز عسكري أثناء توجهه إلى العاصمة دمشق.

أفاد مراسل درعا 24 بأنّ الاحتجاجات تمثّلتْ بقيام مجموعة من الأهالي ومجموعة محلية مسلحة من المدينة، باحتجاز عناصر الحاجز التابع للمخابرات الجوية في المدينة.

أضاف: تبع ذلك إشعال دواليب، وتدمير الحاجز، وحرق صور لرأس السلطة في سوريا “بشار الأسد”. وإغلاق بعض الطرقات في المدينة. وسط توتر أمني شديد في المدينة.

جاء كل هذا التوتر بحسب ما أفاد المراسل: نتيجة قيام حاجز عسكري على طريق العاصمة دمشق باعتقال مواطن من عائلة “الكسابرة” من مدينة الحراك وزوجته، ولم تُعرف بعد أي تفاصيل حول الأسباب وراء ذلك.

فيما وقعت حادثة مشابهة في مدينة الحراك قبل قرابة الشهر. حيث تم اعتقال رجل مُسن من المدينة من قبل أحد الحواجز العسكرية في مدينة إزرع. وقد أدى ذلك إلى وقوع حوادث مشابهة واحتجاز عناصر الحاجز، وإغلاق طرقات. مما اضطر الأجهزة الأمنية إلى الإفراج عنه.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6020

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *