استمرار اختطاف الحاج نواف، ومبادرات للافراج عنه

صورة الحاج نوَّاف الحريري

يستمر اختطاف الحاج ” نواف شحادة الحريري” من بلدة بصر الحرير بريف درعا جنوب سوريا، وذلك منذ قرابة الشهر في محافظة السويداء، من قبل عصابات خطف معروفة، والتحركات من قبل الفعاليات والوجهاء في محافظتي درعا والسويداء ما تزال فقط في إطار البيانات.

وتحدث « أبو محمود الحريري « من بلدة بصر الحرير، إلى درعا24 بأنّ الخاطفين تواصلوا مع أحد أبناء الحاج « الحريري « المختطف،، وطلبوا لأجل الإفراج عنه 25 مليون ليرة، مشيراً؛ أن الحاج نواف الذي يتجاوز السبعين عاماً مصاب بالعديد من الأمراض، وقد كان قاصداً إيصال أمانة حين تم اختطافه بتاريخ 25 آذار 2020.

يضيف: لقد تم تنفيذ خطف مضاد من قبل أقارب « الحريري « ولكن ذلك لم يكون بهدف الخطف وإنما محاولةً للإفراج عنه بعد استنفاذ جميع الوسائل، وقد رأى الجميع المعاملة التي تم معاملة الضيوف ولا نسميهم مختطفين من أبناء السويداء في بلدة بصر الحرير، والذين تم الإفراج عنهم خلال أقل من 48 ساعة، وكان ذلك من باب حسن النية، لأجل الإفراج عن الحاج « نواف الحريري «.

فيما كانت رصدتْ درعا24 العديد من البيانات من أهالي درعا والسويداء، وذلك بهدف رأب الصدع وإيجاد الحلول لقضية الخطف بين المحافظتين، ودعتْ البيانات الصادرة عن وجهاء حوران إلى الإسراع بالإفراج عن المختطفين، ومنهم « الحريري «، وكذلك بعض البيانات الصادرة عن السويداء نادت بنفس المطالب.

ونشرتْ صفحات محلية وناشطون في السويداء معلومات حول خاطفيّ « الحريري « وأنّهم من تعارة في السويداء، وذكروا أسمائهم « تيسر عزام، ساري الشوفي، حسان عاطف الشوفي « ولم يتسنَ لنا التحقق من صحة هذه الأسماء أو مدى صلتهم بعصابات الخطف.

فيما بثّ ناشطون اليوم شريطاً مصوراً لأحد الوجهاء في السويداء، يتحدث فيه عن الإفراج عن مواطنين من السويداء، تم اختطافهم في بصر الحرير،مقابل الإفراج عن الحاج نواف الحريري، وأوضح أنّه تم معاملتهم كضيوف، وشكر أهل بصر الحرير على المعاملة الطيبة ونوَّه بأنَّ هذا ليس بجديد على اهل بصر الحرير، مشيراً إلى أنّه يجب الإسراع بالإفراج عن « الحريري « بأسرع وقت، مهددا بأن الخاطفين أصبحوا معروفين، والإفراج عنه يجب أن يكون خلال أقل من 24 ساعة.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=825قناة درعا 24 على التيليغرام

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *