تواصل الاشتباكات في طفس

حالة استياء من استمرار الاشتباكات في طفس، وتدّخل للوجهاء

تستمر الاشتباكات منذ يوم أمس في مدينة طفس الريف الغربي من محافظة درعا، على أثر خلاف عائلي بين آل “كيوان والزعبي”، ونتج عن ذلك قتلى وجرحى، وهناك أنباء عن تدّخل للجنة المركزية، ووجهاء من مختلف قرى حوران للتهدئة.

أفاد مراسل درعا 24 بأنّه خلال الاشتباكات تم استخدام أسلحة خفيفة وقذائف RBG، واستخدم أحد الأطراف قذيفة هاون، نزلت قرب منزل أحد المواطنين، وأدت إلى أضرار مادية. وقد نتج عن هذه الاشتباكات أيضاً حرق محال تجارية ضمن أحياء المدينة.

موضحاً؛ بأنّ هناك شلل في الحركة في شوارع المدينة منذ بدء الاشتباكات يوم أمس، حيث الشوارع خالية تماماً والمحال التجارية والأسواق مغلقة، وقد تم الإعلان عن إغلاق المدارس، وسط حالة خوف لدى الأطفال والنساء، وحالة استباء شعبية عامة من طرفي النزاع.

في ذات السياق فقد أضاف المراسل، بأنّ هناك أنباء عن تدّخل لوجهاء ومشايخ من مختلف قرى حوران، وبعض من أعضاء اللجنة المركزية التي تضمّ وجهاء وقادة عسكريين أيضاً، مُشيراً إلى وصولهم إلى مدينة طفس اليوم، بغرض حلّ الخلاف بين الأطراف المتنازعة.

فيما رصدت درعا 24 مقتل ثلاثة أشخاص في مدينة طفس يوم أمس، وهم الشاب “أسامة قسيم الزعبي، محمد الزعبي (الفرنسي)”، إضافةً إلى شاب من بلدة تسيل يعيش في مدينة طفس، “علاء سليمان العودات” ويعمل ضمن مجموعة القيادي “خلدون الزعبي”، وهناك عدد من الإصابات أيضاً.

مقتل مواطن في طفس في ريف درعا الغربي
مقتل شخص آخر في طفس غربي درعا
استمرار الاشتباكات في طفس ومقتل ثالث

تتكرر حوادث الاشتباك منذ أشهر طويلة بين أفراد مسلحين من عشيرتي كيوان والزعبي، وقد نتج عنها في وقتٍ سابقٍ عدّة قتلى وجرحى من الطرفين، وأُصيب مدنيين بينهم نساء وأطفال، وتُعتبر الاشتباكات الحالية هي الأعنف.

استمرار الاشتباكات في طفس، وتدّخل للوجهاء
استمرار الاشتباكات في طفس، ووصول وجهاء من حوران لمحاولة وقف اطلاق النار
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=9503  صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *