درعا البلد

استهداف قائد أحد المجموعات التابعة للأمن العسكري في درعا البلد

استهداف قائد أحد المجموعات التابعة للأمن العسكري في درعا البلد، وهذه ليست المرة الأولى حيث تم استهدافه أكثر من مرة في السنوات الماضية، وجميعها أسفرت عن مقتل وجرح مرافقين له.

توتر في درعا بعد اغتيال عناصر تسويات يتبعون إلى لأمن العسكري

نجا من محاولة اغتيال “مصطفى المسالمة” المُلقب ب “الكسم”، حيث تم استهدافه بواسطة عبوة ناسفة منتصف ليلة أمس، وذلك بالقرب من الجمرك القديم في مدينة درعا، وفق مراسل درعا 24.

أضاف المراسل: بأنّه تبع انفجار العبوة إطلاق نار كثيف استمر لفترة قصيرة، وقد كان برفقة “الكسم” عند استهدافه عدد من مرافقيه.

فيما لا تُعتبر حادثة الاستهداف ل “الكسم” هي الأولى حيث تمت محاولة اغتياله لأكثر من مرة، وفي كل مرة ينجو منها، ويؤدي ذلك إلى إصابته بجروح فقط.

يرأس “مصطفى المسالمة” مجموعات محلية خاضعة للتسوية، وتعمل ضمن جهاز الأمن العسكري في مدينة درعا، غالبيتهم ممن عملوا سابقاً ضمن فصائل محلية، ومن ثم خضعوا لاتفاق التسوية والمصالحة في العام 2018، وانضموا لاحقاً لجهاز الأمن العسكري.

في حين كانت رصدت درعا24 في الشهر السابع من العام الماضي 2020، تعرّض أحد أحياء درعا البلد للقصف بأسلحة رشاشة، اتهم الأهالي حينها مجموعات الأمن العسكري بالقيام بذلك.

كذلك يتم توجيه الاتهام لهذه المجموعات التي يقودها “الكسم” بتنفيذ عمليات اعتقال واغتيال لشبّان من درعا البلد، وقد تم بالفعل اختطاف عدد من أبناء درعا البلد، ومن ثم أُفرج عن بعضهم من قبل جهاز الأمن العسكري الذي تعمل ضمنه هذه المجموعة.

اقرأ أيضًا: مقتل ثلاثة أشخاص في حي السبيل بدرعا

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=9227قناة درعا 24 على التيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *