مدينة طفس في الريف الغربي من درعا

اشتباكات وقصف غربي مدينة طفس نتيجة محاولة الفرقة الرابعة التقدم نحو المدينة

اشتباكات وقصف غربي مدينة طفس ومحاولات للفرقة الرابعة التقدم نحو المدينة

‏تدور اشتباكات منذ ساعات الصباح الأولى في محيط مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، ‏حيث تحاول قوات من الفرقة الرابعة التقدم من المحور الغربي للمدينة، مُستخدمةً قذائف، سقط بعضها في محيط المدينة وداخل الأحياء السكنية، وسط شلل في الحركة وإغلاق للمدارس. وفق ما أفاد به مراسل درعا 24.

مُوضحاً؛ بأنّ محاولة التقدم هي من الجهة الغربية من المدينة، من جهة اليادودة – المزيريب باتجاه طفس، وبأنّ الأنباء تُشير إلى أنّ الهجوم يستهدف مقرّاً عسكرياً للقيادي السابق بالفصائل المحلية “خلدون الزعبي”، وعضو اللجان المركزية. وبأنّ الاشتباكات حالياً مع مجموعات عاملة معه، والقصف يتركز في محيط هذا المقر العسكري، إضافةً إلى سقوط بعض القذائف داخل الأحياء السكنية.

اقرأ أيضًا: تهديدات باقتحام غربي درعا بعد العديد من الاجتماعات، فما الحجة هذه المرة؟

أضاف المراسل؛ بأنّه إضافةً إلى ذلك فإنّ هناك استنفاراً عسكرياً للفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية والمصالحة في مدينة طفس، والمساجد تنادي للمشاركة في التصدي لاقتحام المدينة.

فيما كانت منذ يوم أمس شهدت المنطقة الغربية من درعا، توتراً أمنياً، بدأ بدخول رتل عسكري إلى المنطقة، تابع لقوات الغيث التي يقودها العميد “غياث دلة” من مرتبات اللواء 42 التابع للفرقة الرابعة. وقام بالانتشار في بعض المزارع، وعلى نقاط وحواجز الفرقة الرابعة ، بدءاً من ضاحية درعا وصولاً إلى حاجز مساكن جلين.

اقرأ أيضًا: انسحاب القوات التي دخلت الكرك الشرقي بعد مفاوضات، فماذا عن المطلوبين؟

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=9773صفحة درعا 24 على تويتر

تعليق واحد

  1. سيطلبون اما تسليم المطلوبين او الترحيل على ادلب ومعظم الناس مع ترحيلهم لان خلدون الزعبي ومعاذ لامين عندهم الدواعش من كل المحافظة والمطلوبين كمان وكلهم حرامية وسفلة ان شالله منخلص منهم عن قريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *