اوتستراد السويداء دمشق -المفرق المؤدي الى درعا

اصدار بيان مشترك بين وجهاء درعا والسويداء

بعد عقد عدّة اجتماعات وصدور عدّة بيانات من وجهاء في محافظتي درعا والسويداء، فقد صدر أخيراً بياناً مشتركاً بين المحافظتين، وحصلتْ درعا24 على نسخةٍ منه، وكان تحت عنوان ” بيان حسن الجوار بين سهل وجبل حوران “، ويعتبر هذا البيان المشترك هو الأوّل منذ سنوات طويلة، وأكّد البيان على عدّة نقاط كان أبرزها إنهاء ملف المخطوفين بالكامل، وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة ذلك، وتشكيل لجنة أخرى تسعى لإعادة العلاقات الاجتماعية والاقتصادية، وإنشاء مشاريع مشتركة، ودعوة المجتمع لتحمّل مسؤولياته في قضايا حسن الجوار، وخُتم البيان بالدعاء بالرحمة لأرواح الشهداء ومن ثمّ بأسماء الموقعين عليه من درعا والسويداء.

وفيما يلي نص البيان:

‎بسم الله الرحمن الرحيم
‎وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) الحجرات 13)
‎لقد عاش أهلنا في سهل وجبل حوران بحسن جوار وتبادل تجاري وتزاور لعقود طويلة ولا يزالون على ذلك العهد مهما حاول أصحاب النفوس المريضة زرع الفتنة لأسباب دنيئة يترفع عنها كل عاقل في السهل والجبل لأن هذه الفتنة لا تخدم أي أحد و ستكون أثارها المظلمة على الطرفين لفترة طويلة و الرابح الوحيد والمتفرج هو أجندات خفية لا تريد الخير لأهلنا وقد فشلت كل محاولات إشعال الفتنة في السابق بين السهل والجبل وذلك بفضل وعي العقلاء من الطرفين لهذه المخططات الخبيثة وهذا من شيم أهل حوران وشيم بني معروف وبدورنا نؤكد أن من يفتعل تلك الفتن من الطرفين من قتل وخطف من أجل المال ومنافع خاصة هم عصابات مارقة لا تمثل السهل ولا الجبل وليس من أفعالهم وأخلاقهم فعل ذلك.
‎ونؤكد على ضرورة
‎ ١ . إنهاء ملف المخطوفين بالكامل، وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة شؤون المخطوفين
‎٢ . البحث في تفاصيل ماحصل يوم الجمعة وتشكيل لجنة تحقيق مشتركة لتبيان الحقيقة ومحاسبة المخطئين
‎٣ .تشكيل لجنة دائمة، تسعى لإعادة إحياء العلاقات الاقتصادية والاجتماعية، وإنشاء مشاريع مشتركة، وتدعو المجتمع لتحمل مسؤولياته في قضايا حسن الجوار
‎وأخيراً فإننا مؤمنون ببقاء السهل والجبل يد واحدة ضد من يزعزع تلاحمهم
‎الرحمة لأروح الشهداء والصبر والسلوان لذويهم
‎الموقعون من أبناء السهل والجبل

شاركنا برأيك؟