اعادة تموضع التعزيزات التي تمركزت حول طفس صباحا

عطفاً على الخبر السابق: فيما يخصّ التحركات العسكرية للجيش، وتقدّم المئات من العناصر على طريق التابلين بالقرب من تل السمن وبالقرب من تل الخضر، في محيط مدينة طفس غربي محافظة درعا، فقد قال شهود عيّان ل درعا24؛ بأنّها هذه القوات قد تراجعتْ إلى مواقعها السابقة قبل قليل، وأشارتْ بعض المصادر بأنّ تراجعها جاء بعد تواصل ” اللجنة المركزية ” مع القوات الروسيّة.

يُذكر أنّ منطقة غربي درعا تشهد توتراً أمنياً يتزامن مع بدء نشر حواجز تتبع للفرقة الرابعة، بعد اتفاق تم عقده مع ” اللجنة المركزية ” في المحافظة، وسط تعزيزات ضخمة ومستمرة تصل إلى المنطقة، وحالة خوف لدى الأهالي من هذه التعزيزات ومن فرض حصار على بعض القرى من خلال هذه الحواجز.

الشريط المصوّر المرفق يُظهر وصول تعزيزات عسكرية إلى درعا من ” قوات الغيث ” التابعة للفرقة الرابعة، وتهديدهم بدخول مدينة طفس، ومن المعروف بأنّ هذه القوات مُسيطر على قرارها إيرانياً.