اغتيال في بلدة ام ولد في ريف محافظة درعا الشرقي

وردنا قبل قليل

مقتل الشاب “عامر الرفاعي” المُلقب “أبو بكر” في بلدة أم ولد في الريف الشرقي من محافظة درعا، وقد أفاد مراسل درعا 24 بأنّ حادثة الاغتيال للشاب كانت بواسطة إطلاق نار مباشر، لم تُعرف هوية المنفذين له.

وأوضح بأنّ “الرفاعي” يحمل بطاقة تسوية ومصالحة، بعد أن عمل قبل ذلك ضمن فصائل محلية في المنطقة.

يُشار إلى أن معظم حوادث الاغتيال في معظم مناطق محافظة درعا منذ منتصف العام 2018، تستهدف في كثير من الأحيان حاملي بطاقة التسوية والمصالحة، حيث خلال شهر أيلول الماضي – بحسب قسم التوثيق في درعا 24 – بلغ عدد الذين قُتلوا في عموم المحافظة 32 مواطناً، أكثر من نصفهم يحمل بطاقة تسوية ومصالحة.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=5335

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *