أصدرت وكالة “الأونروا” لاغاثة وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بيانًا أدانت فيه تعرض مدارسها في مخيم اللاجئين الفلسطينيين بدرعا للقصف والتدمير.

حيث جاء في البيان على لسان أمانيا مايكل-إيبيي مدير شؤون الأونروا في سوريا بأنه “بتاريخ 27 آب وقع انفجار في حي طريق السد بمدينة درعا بالقرب من مخيم درعا للاجئين حيث تتواجد مدارس الأونروا فيه، وقد أدت الصدمة الناتجة عن ذلك إلى إلحاق أضرار بمدرستين تابعتين للأونروا وهما (مدرسة الصفصاف ومدرسة عين كارم)، واشتملت الأضرار على تحطم النوافذ والأبواب ووقوع أضرار هيكلية لجدار حائط المدرستين”. 

“وكانت الأونروا قد قامت بإعادة تأهيل المباني المدرسية بالكامل في شباط 2020، بعد أن تضررت بشكل كبير في النزاع المسلح في عام 2012، وفي وقت وقوع هذا الانفجار، كانت هناك أعمال ترميم مستمرة في المباني المدرسية المتبقية في قسم آخر من نفس المجمع”. 

وجاء في البيان ” إن منشآت الوكالة، مثلها مثل جميع مرافق الأمم المتحدة، معلّمة وترفع علم الأمم المتحدة على سطحها. ولم تتلق الوكالة أي تحذير من أنه ستقع أعمال قتالية في منطقة قريبة جدا من مدارس الأونروا”

إقرأ أيضًا: ضحايا جراء القصف على درعا البلد، وإصابات نتيجة قصف على حي المحطة

من الجدير بالذكر أن المنطقة المذكورة كانت قد تعرضت لقصف عنيف بصواريخ شديدة الانفجار من نوع جولان والتي تملكها الفرقة الرابعة والمليشيات التابعة لها وقد ظهرت في الكثير من الفيديوهات وهي تقصف حي طريق السد والمخيمات في الفترة الماضية، مما أدى إلى تدمير العديد من الأبنية ومنازل المدنيين.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14658

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.