أطلقتْ عصابة خطف سراح الشاب “شريف فريد مزيد الجهماني” من مدينة نوى في الريف الغربي من محافظة درعا، بعد اختطافه لمدّة شهر، حيث دفعت عائلته مبلغ مالي كفدية مقابل الإفراج عنه، وسرقت العصابة السيارة التي كان يستقلّها عند اختطافه أيضاً، وفق ما أفادت به مصادر مُقرّبة من ذويه لمراسل درعا 24.

ورصدت درعا 24 اختطاف “الجهماني” بتاريخ 20 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، الذي يعمل في الحدادة في صحنايا بريف دمشق، وأبلغت عائلته مخفر الشرطة في مدينة نوى، وانتقلت القضية للمحكمة، إلا أن ذلك لم يُسهم في الإفراج عن الشاب.

فيما أكد المراسل بأنه تم اعتقال الشاب في وقت سابق قرابة شهرين من قبل حاجز منكت الحطب العسكري، وتم تشليحه مبلغ مالي من قِبل عناصر الحاجز حينها، وكان انشق “الجهماني” عن الجيش لمدة من الزمن، ثم قام بتسوية وضعه وعاد للخدمة، ثم تسرح من الخدمة العسكرية بعد ذلك.

اقرأ أيضاً : حوادث الخطف تعود للواجهة من جديد في درعا

في حين يستمر اختطاف الشاب “عمر حسان العلي السويدان، 18 عام” من بلدة الجيزة شرقي درعا، منذ أكثر من أسبوع، وحسب مصادر من أقاربه فإنه لم يتم التواصل مع ذويه حتى اليوم، وكذلك يستمر اختطاف الطفل “محمد حسان مصطفى النوفل، 13 عام” من مدينة إنخل شمالي درعا منذ 20 يوم تقريباً، وقد تواصل الخاطفون مع ذويه وطالبوهم بمبلغ مالي ضخم مقابل الإفراج عنه.

الرابط: https://daraa24.org/?p=35243

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *