الإفراج عن معتقلين بعد تعذيبهم والتنكيل بهم، الفيلق الخامس في درعا يضيف انتهاكات جديدة إلى سجله

بلدة المتاعية
الإفراج عن معتقلين بعد تعذيبهم والتنكيل بهم، الفيلق الخامس في درعا يضيف انتهاكات جديدة إلى سجله

أفرج اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس عن دفعة من الشباب من أبناء بلدة المتاعية في الريف الشرقي من محافظة درعا، وأبقى على عدد منهم قيد الاعتقال، وقد كان من بين المُفرج عنهم مُصابين بإصابات بالغة نتيجة تعرّضهم للتعذيب في سجونه في مدينة بصرى الشام، وقد جاء هذا بعد اعتقالهم أثناء اقتحام البلدة قبل أيام قليلة، على أثر مقتل اثنين من مرتبات اللواء، أثناء اقتحامهم للبلدة لاعتقال مطلوب.

حسب مراسل درعا 24 فقد تم نقل الشاب “جعفر الكفري” من بلدة المتاعية، إلى أحد مشافي العاصمة دمشق، بعد الإفراج عنه اليوم من قبل اللواء الثامن، حيث حالته الصحية غاية في السوء، وقد أكد أحد أقارب “الكفري” للمراسل بأنّه الآن في العناية المُشددة، ويعاني من نزيف حادّ في الدماغ.

أضاف المراسل، بأنّ بقية المُفرج عنهم تعرّضوا كذلك للتعذيب، الذي وُصف بالانتقامي، حيث يظهر على أجسامهم آثار ضرب شديدة، وضرب بأدوات حادّة، بينما يستمر الاحتفاظ ببقية الشباب الذين تم اعتقالهم في سجون اللواء حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

فيما كانت رصدت درعا 24 قيام اللواء الثامن باعتقال مجموعة من الشباب يتجاوز عددهم الـ 30 شاباً يوم الأربعاء الماضي 7 تموز، حيث اقتحمت قوة عسكرية تابعة للواء الثامن بلدة المتاعية، ووفق شهود عيّان فقد احرقت القوات المحلية التابعة للواء عشرات المنازل، وفخخت بعضها وقامت بتفجيرها، وأطلقت النار بشكل عشوائي، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

كذلك أكدت العديد من المصادر المحلية من بلدة المتاعية بأنّهم أثناء الاقتحام، أهانوا وضربوا بعض كبار السنّ، واقتحموا المنازل بكسر أبوابها والأهالي في داخلها، وأرعبوا النساء والأطفال، ثم اعتقلوا الشباب. جاء ذلك ردّاً على مقتل قيادي وعنصر من اللواء وإصابة اثنين آخرين أثناء قيامهم باقتحام البلدة لاعتقال مطلوب في جريمة قتل من بلدة الجيزة، كان لجأ في وقت سابق إلى أحد بيوت المتاعية.

إقرأ أيضًا: اطلاق نار اثناء مداهمة عناصر من اللواء الثامن لمنازل في بلدة غصم

إقرأ أيضًا: اللواء الثامن من درعا إلى البادية السورية بعتاده وعناصره وقيادته العسكرية!

يُذكر بأنّ حادثة الاقتحام والاعتقال والتعذيب لا تُعتبر الأولى بالنسبة للواء الثامن التابع للفيلق الخامس، الذي كان عبارة عن فصيل محلي يقوده “أحمد العودة”، ثم تحوّل بذات قيادته وغالبية عناصره، بعد اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018 إلى لواء تابع للفيلق الخامس، حيث هناك العديد من الانتهاكات التي سجلها اللواء في تاريخه خلال السنوات الماضية، أبرزها وجود سجن سرّي في مدينة بصرى الشام، وفيه حالات قتل تحت التعذيب، وحوادث اعتقال عديدة، ويبقى كلّ ذلك قيد الكتمان، ولا يتم توثيقه بسبب عدم قدرة الذين تعرّضوا لذلك على الإفصاح والإدلاء بشهاداتهم.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=13298صفحة درعا 24 على تويتر

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.