التحاليل الطبية غير متوفرة في درعا

التحاليل الطبية غير متوفرة في درعا، ويتساءل مواطنون: هل ما زالت الخدمات الصحية مجانية؟

التحاليل الطبية غير متوفرة في العيادات الشاملة والمشفى الوطني في مدينة درعا، حيث يعتذرون لنفاذ المواد الأولية اللازمة لأجل ذلك. في حين أجور تلك التحاليل في المخابر الخاصّة مرتفعة جداً، يعجز الكثيرون عنها في ظل الأوضاع المعيشية التي تعصف بعموم البلاد.

المحتويات:

هل ما زالت الخدمات الصحيّ مجانيّة
مدير مجمع العيادات الشاملة يوضّح
مدير المشفى الوطني وضّح أيضًا
مناقصة لتوريد المواد الأولية من اجل التحاليل الطبية

هل ما زالت الخدمات الصحيّ مجانيّة

أحد المرضى تحدث إلى درعا 24 متسائلاً «هل ما زالت الحكومة والصحة يزعمون بأنّ الخدمات الصحية مجانيّة في سوريا!!؟ في كلّ يوم يقومون بإلغاء خدمة جديدة منها، ويحولونها إلى القطاع الخاصّ!»

يضيف : «ذهبت إلى المشفى الوطني أبلغوني بأنهم لا يجرون التحاليل الطبية ، إلا القادمة من الأطباء داخل المشفى والإسعافية منها. ومخبر التحاليل الطبية في مجمع العيادات الشاملة لا يجرونها مطلقاً وذلك منذ أشهر. وأجور التحاليل في المخابر الخاصّة لا يمكن تحمّلها في الوضع المعيشي الحالي».

مدير مجمع العيادات الشاملة يوضّح

أمّا ‏رئيس مجمع العيادات الشاملة في درعا فقد صرّح عبر صحيفة سورية رسمية، بأنّ سبب عدم إجراء التحاليل في مخبر المجمع، كونه يعمل بشكل جزئي، لعدم توافر المواد اللازمة لإجراء التحاليل الطبية، وسيعود للعمل بطاقته القصوى بعد تأمين تلك المواد من خلال مديرية الصحة.

اقرأ أيضًا: المعامل ترفع بعض أسعار الأدوية، والصحة تعتزم التسعير على العلبة!

مدير المشفى الوطني وضّح أيضًا

في حين مدير عام هيئة مشفى درعا الوطني عزا السبب في عدم استقبالهم جميع التحاليل الطبية هو توقف مخبر مجمَّع العيادات الشاملة في درعا عن استقبال المراجعين منذ عدة أشهر، مما أدّى إلى زيادة وضغط شديد في الإقبال على طلب التحاليل من مخبر المشفى، مما أدّى إلى استهلاك المواد الأوليّة اللازمة لإجرائها، ولذلك تمّ حصر تحاليل المشفى بمرضى الإسعاف والمقيمين فقط.

مناقصة لتوريد المواد الأولية من اجل التحاليل الطبية

في حين أشارت ذات الصحيفة الرسمية بأنّ هناك مناقصة لدى مديرية الصحة، لتوريد كواشف مخبرية ومواد أخرى لازمة للتحاليل الطبيّة، وعقودها قيد التصديق من الجهات المعنية. لكنها تأخرت، وبأنّ الإجراءات اللاحقة الخاصة بها ستستغرق وقتاً أيضاً، ما يعني الانتظار لوقت ليس بالقصير حتى يتم توريد المواد واستئناف تنفيذ التحاليل.

يُشار إلى أنَّه قبل أيام طلب وزير الصحة في سوريا من مدراء الصحة ومدراء الهيئات العامة بما في ذلك مديرية الصحة في محافظة درعا، إيقاف إجراء العمليات الجراحية الباردة بشكل نهائي، مع بداية كانون الأول القادم، وذلك حسب حالة تفشي وباء كورونا.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6723

تعليق واحد

  1. اللهم ألهمنا الصبر ولكن بسرعة على هيك “حكومة ودولة ونظام”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *