التسويات ستنتقل لبلدات الريف الشرقي من محافظة درعا

الطيبة في ريف درعا الشرقي 5

عُقد اليوم الخميس اجتماعا بين وجهاء وقادة فصائل التسوية من بلدة نصيب في الريف الشرقي من محافظة درعا من جهة، وضباط من اللجان الأمنية والشرطة العسكرية الروسية من جهة أخرى، في مقرّ الفرقة التاسعة في مدينة الصنمين شمالي درعا. وفق ما أفاد به مصدر مُطّلع لمراسل درعا 24.

وأوضح المصدر بأنّه كان على رأس الحضور من بلدة نصيب القيادي في فصائل التسوية “عماد أبو زريق” التابع لجهاز الأمن العسكري إضافةً لقياديين آخرين، وعدد من وجهاء البلدة، وأما ضباط اللجنة الأمنية فقد حضر منهم اللواء ”حسام لوقا“ والعميد “لؤي العلي” وآخرون..

وأشار المصدر، بأن ضباط اللجنة الأمنية أبلغوا الوجهاء والقادة بأنّ عمليات التسوية ستبدأ في بلدة نصيب يوم السبت القادم، وستشمل التسوية المطلوبين من أبناء بلدات نصيب والطيبة وأم المياذن شرقي درعا.

مؤكداً، بأنه تم تسليم الوجهاء قوائم اسمية لمطلوبين من أبناء البلدات التي ستتم فيها التسوية، حيث سيتم تسوية أوضاعهم الأمنية، وسيكون هناك أيضاً تسليم أسلحة.

يشار إلى أنّه تم الانتهاء من إجراءات التسوية وتسليم الأسلحة والانتشار العسكري في بلدات الريف الغربي بما فيها حوض اليرموك، وقد أوشكت التسويات على الانتهاء أيضاً في بلدات الريف الشمالي. وذلك تنفيذاً للاتفاق الذي تم بين اللجان المركزية واللجنة الأمنية في مدينة درعا بإشراف روسي، بدأ تنفيذ الاتفاق في درعا البلد ثم انتقل لبقية القرى والبلدات.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=15360

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *