أفادت مصادر محلية لمراسل درعا 24 بأنّه تم حلّ الخلاف حول تسليم السلاح في مدينة جاسم في الريف الشمالي من محافظة درعا، بعد عقد عدة اجتماعات بين ضباط من اللجنة الأمنية ووجهاء المدينة كان آخرها قبل ساعات قليلة. وقد أبلغ الضباط الوجهاء بأنه سيتم اليوم فتح الحواجز التي تمنع أهالي المدينة من العبور. 

ونقل أحد الوجهاء بأنه سيتم يوم الغد بدء عمليات الانتشار العسكري للجيش والأجهزة الأمنية ضمن الأحياء، ولن يتم تفتيش أي منزل، وسيكون على غرار الانتشار الذي تم في درعا البلد أولاً ثم في بلدات اليادودة والمزيريب وطفس وتسيل ونوى وإبطع وداعل وعدد من قرى حوض اليرموك غربي درعا.

أما في مدينة إنخل بجوار مدينة جاسم فقد استمرت فيها عمليات التسوية وتسليم الأسلحة لليوم الثاني على التوالي، وقد تم الاتفاق بين الوجهاء وضباط اللجنة الأمنية على تسليم قطعة سلاح عن كل ثلاثة أسماء مطلوبين للتسوية.

كذلك في مدينة الصنمين في الريف الشمالي من المحافظة أيضا، فقد قالت مصادر محلية للمراسل، بقيام اللجنة الأمنية اليوم بتسليم وجهاء من مدينة الصنمين شمالي درعا، قوائم اسمية لمطلوبين من أبناء المدينة، لتسوية أوضاعهم ولتسليم أسلحة، وبأنّ البدء بذلك سيكون اعتباراً من يوم الغد.

وقد حصلت درعا 24 على نسخة من هذه القوائم والتي تضم أسماء من العاملين سابقاً ضمن فصائل التسوية والمصالحة، وبعضهم من المنضوين ضمن مجموعات محلية تابعة لفرع الأمن العسكري.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=15342

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.