من تنفيذ مشروع مياه الشرب في بلدة تل شهاب غربي درعا.
من تنفيذ مشروع مياه الشرب في بلدة تل شهاب غربي درعا.

ما تزال مشكلة مياه الشرب في بلدة تل شهاب في الريف الغربي من محافظة درعا قائمة. وهناك مشروع تدعمه منظمة اليونيسف الأممية، يتم تنفيذه بالتعاون مع مؤسسة المياه، إلا أن العديد من الشكاوى وصلت لشبكة درعا 24 تنتقد فعالية المشروع في توفير حلّ جذري لمشكلة نقص مياه الشرب.

وجاء في الشكاوى، بأن خط المياه الذي يتم العمل عليه، والذي من المقرّر تغذيته من خلال ربطه بالشبكة من نبع العين الساخنة، لن يمثل حلاً فعّالاً، نظراً لقلة تجمع المياه في النبع، وجفافها في فصل الصيف بشكل شبه كامل. مما يجعلها غير ملائمة كمصدر مستدام للمياه.

وفي هذا السياق، أوضح الأهالي أن الحل الأمثل يتمثل في توجيه خط المياه إلى مشروع الأشعري، والاعتماد على التغذية منه، حيث يرون أن هذا الحل سيكون أكثر استدامةً ويمكنه تلبية احتياجات البلدة.

أكد مراسل درعا 24 – بعد حديثه مع العديد من الأهالي والوجهاء – أن المجتمع المحلي ليس لديه معلومات واضحة حول ما يتجه إليه المشروع، حيث تكثر التساؤلات حول الحفريات، وآليات التمديد، وما إذا كان سيتم ترميم الشوارع وإعادة تعبيدها أم لا بعد الانتهاء من عمليات التمديد، وأشياء من هذا القبيل. ويطالبون المنظمة والمؤسسة بالمزيد من الوضوح، لضمان نجاح المشروع وتحقيق الفائدة القصوى للسكان في بلدة تل شهاب.

نشرت الشبكة قبل أيام قليلة منشوراً تضمّن شكاوى من الأهالي حول واقع مياه الشرب في تل شهاب، والتي تشبه الكثير من المناطق في عموم أنحاء محافظة درعا، حيث جاء فيه شكاوى من الأهالي أيضاً يؤكدون جفاف مصدر مياه الشرب الوحيد مياه نبع العين الساخنة، وأنهم يضطرون لشراء 5 براميل مياه الشرب بـ 30 ألف ليرة سورية فما فوق.

الرابط: https://daraa24.org/?p=41382

Similar Posts