ملابس وحقيبة الطفلة سلام خلف

العثور على حقيبة وصدريّة الطفلة سلام، وما يزال مصيرها مجهولاً

بعد مرور شهرٍ كاملٍ على اختفاء الطفلة ” سلام حسن الخلف ” ( 8 سنوات ) من بلدة الطيبة، شرقي محافظة درعا جنوب سوريا، عثر اليوم أحد الأهالي على ملابسها المدرسيّة وحقيبتها في أحد الحقول في البلدة.

وبعد تسليمها لأهلها تم التحقق من أنّ الملابس والحقيبة تعود فعلاً للطفلة ” سلام ” وقال الشخص الذي احضرها والذي يقع منزله يقع على أحد الطرق الفرعية، أنّه عثر على الملابس والحقيبة في حقل اشجار على اطراف البلدة بالقرب من منزله، وعلى الفور شكّ في أنْ تكون عائدة إلى الطفلة، وسارع بإحضارها إلى ذويها.

هذا وقد عُرِف عند اختفاء الطفلة بأنّ من قاموا باختطافها، وهي في طريق عودتها من المدرسة، كانوا يستقلون فان نوع H1، ولم يتم العثور على أي معلومات إضافية حولها حتى اللحظة،ولم يظهر أي دليل آخر سوى ملابسها وحقيبتها وكتبها ودفاترها المدرسيّة.

وكانت ناشدت عائلة ” سلام ” سابقاً عدّة مرات أهالي حوران عامة بالمساعدة للعثور عليها، وعرضوا بعد استنفاذ صبرهم، لأجل ذلك مبالغ مالية طائلة، لمن يدلي بأي معلومة حولها، وأنّ ذلك لن يعرّض صاحب المعلومة لأي مساءلة، وتعهدوا للخاطفين بالعفو والمسامحة قضائياً وعشائرياً، إن أدلوا بأيّ معلومة حول الطفلة.

تجدد درعا24 النداء والمناشدة؛ لكافّة وجهاء حوران وأهاليها، وكافّة الجهات العاملة على أرضها سواء العسكرية أو الأمنية أو المدنية، بالتكاتف ومساعدة ذوي الطفلة للعثور عليها بأسرع وقت، ونضع هذه القضية بين أيديهم، ونرجوا أن يكون الجميع على قدرٍ من المسؤولية والأمانة، وأنْ نتحرك بكلّ ما أوتينا من قوةٍ، وكلّاً حسب موقعه وعمله، وأنْ نعتبر الطفلة بنتاً لنا جميعاً.

شاركنا برأيك؟