الغاز المنزلي غير متوفر عبر البطاقة الذكية، ومتوفر بأسعار خيالية في السوق الحرّ!

الغاز المنزلي في درعا جنوب سوريا

الغاز المنزلي غير متوفر عبر البطاقة الذكية، ولكنّه متوفر في السوق الحر بأسعار خياليّة!

ينتظر المواطن في محافظة درعا دوره لشهرين وأكثر للحصول على أسطوانة واحدة من الغاز المنزلي المدعوم، وذلك بعد تخصيصه من قبل الحكومة عبر البطاقة الذكية. في ظل توفره على جوانب الشوارع لدى بائعي المحروقات على البسطات، ولكن بأسعار مرتفعة.

مراسل درعا 24 وفق العديد من الأهالي في مدن وبلدات مختلفة، سعر بيع أسطوانة الغاز المنزلي المدعوم يتراوح بين الـ 3200 و 3500 ليرة سورية، وتوفره قليل، حيث أصبح الحصول على أسطوانة مدعومة يعتبر واحد من الأحلام التي يسعى المواطن لتحقيقها.

يُضيف؛ في حين يتوفر الغاز بشكل شبه دائم على البسطات ولكن أسعاره تفوق قدرة معظم المواطنين، حيث يتراوح سعر الأسطوانة بين الـ 30 و 40 ألف ليرة، ما يعني أنّ سعر أسطوانة الغاز تقارب أو تساوي الدخل الشهري للمواطن.

موضحاً؛ بأنّ مصدر الغاز على البسطات غير معروف، ويُشير بعض البائعين إلى أنّ مصدره من المواطنين الذين يحصلون على مخصصاتهم، ثم يبيعونها.

معتمدو توزيع الغاز عبر البطاقة الذكية أوضحوا بأنّهم ليس لهم أي علاقة في الكميات الموزعة، أو تأخر استلام المواطنين، حيث تصلهم الكميات من شركة المحروقات، وهي الّتي خفّضتْ الكميات للمعتمدين منذ بدء اعتماد العمل بالبطاقة الذكية.

إضافةً إلى انتظار الرسالة النصية للمواطن، حيث لا يمكن للمعتمد التسليم إلا بعد تسلّمها من قبل المواطنين على أرقام جوالتهم والتي يحصل فيها العديد من الأخطاء. ويفقد كثيرون مخصصاتهم من الغاز ومن بقية المواد المدعومة نتيجة فقدان بياناتهم بسبب عدم معرفتهم كيفية تقديم الطلب.

يعتبر الغاز المنزلي من أبسط وأهم مقومات الحياة خاصّةً في فصل الشتاء، حيث يحاول الأهالي استخدام الكهرباء كبديل للغاز، في ظل استمرار انقطاع التيار الكهربائي، وعمله فقط لساعات قليلة فقط.

الرابط المختصر:  https://daraa24.org/?p=8885قناة درعا 24 على التيليغرام

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *