ضحايا جراء القصف على درعا البلد، وإصابات نتيجة قصف على حي المحطة

الدمار في درعا البلد والقصف عليها

راح ضحيةً للقصف المستمر على أحياء درعا البلد، الشاب “محمد مطلق المحاميد” من أبناء درعا البلد. في حين يتزامن مع القصف بقذائف الهاون والدبابات والمضادات الأرضية، محاولات تقدم للقوات العسكرية والمليشيات التابعة لها باتجاه الأحياء السكنية، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة.

فيما رصدت درعا 24 قبل ساعات قليلة مقتل الشاب “عبد الناصر القطيفان” نتيجة القصف على الأحياء السكنية في منطقة درعا البلد.

في سياق متصل فقد أفادت مصادر إعلامية رسمية بإصابة الطفلة “نرجس قتيبة درغام” تبلغ من العمر 9 سنوات، ووالدتها “زهرة حسن عبود” من أهالي درعا البلد، ويسكنون في درعا المحطة، والمواطن “مصطفى حامد خليل”، الشاب “عصام خليل كوسا” من ريف دمشق ويسكن في مدينة درعا.

وقالت هذه المصادر بأنّ الإصابات كانت نتيحة استهداف حي السحاري ومحيط ساحة 16 تشرين في مركز مدينة درعا بالقذائف.

مع العلم أن لجان التفاوض في درعا البلد، كانت قد أعلنت عدم امتلاك المقاتلين المحليين لأسلحة ثقيلة، وبأنّه لا يتم قصف أحياء مدينة درعا من أحياء درعا البلد مطلقاً.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14546

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *