اللغة الروسية في المنهاج السوري، واقعها في محافظة درعا

1629035514473327300

أدخلت وزارة التربية السورية اللغة الروسية في المنهاج السوري في عام 2014 كلغة اختيارية بينها وبين اللغة الفرنسية، بدءاً من الصف السابع حيث يختار الطالب إحدى اللغتين الروسية أو الفرنسية، وتبقى اللغة الإنكليزية إجبارية لجميع الطلاب.

وقامت الوزارة بوضع منهاج روسي للصف الأعلى في كل عام دراسي جديد، حتى انتهت في عام 2020 بمنهاج الثالث الثانوي العلمي والأدبي، ودخلت اللغة الروسية بالمفاضلة كلغة اختيارية مثلها مثل الإنكليزية والفرنسية.

في حين عقدت اجتماعات بين وزارتي التربية والتعليم العالي، لإلزام الطالب بلغتين أجنبيتين في المفاضلة، إما انكليزي وفرنسي أو انكليزي وروسي في العام القادم.
وحسب المختصين فإنّ ذلك يصعب الأمور على الطالب، حيث كان يركز على مادة واحدة ويضمن علامة النجاح في لغة أخرى، ولكن إذا صدر القرار بشكل رسمي سيضطر للتركيز على لغتين.

بالنسبة لمحافظة درعا لم تلقَ اللغة الجديدة “الروسية” أي رواج يذكر، واقتصر تدريسها في بعض مدارس درعا المدينة وإزرع وبعض مدارس منطقة الصنمين، ولوحظ الإقبال الكبير عليها في مدارس المساكن العسكرية، حيث يلجأ الضباط إلى اختيار اللغة الروسية لأبنائهم، وذلك للتقرب من الضباط الروس،ففي مدرسة إعدادية مساكن إزرع، لم يختر اللغة الفرنسية سوى سبعة طلاب!

رغم قلة المدارس في محافظة درعا المعتمدة بتدريس اللغة الروسية، تعاني المحافظة من قلة الكوادر أو بالأصح من انعدامها، لذلك لجأت مديرية التربية بدرعا للتعاقد مع بعض المهندسين الذين درسوا في روسيا بموجب عقود سنوية، رغم ان هؤلاء لا علاقة لهم بالتدريس.

كما تقوم الشرطة العسكرية الروسية بين الحين والآخر بزيارة هذه المدارس، وتقديم  بعض الهدايا العينية والتشجيعية للطلاب المتفوقين باللغة الروسية.

وفي سبيل دعم اللغة الروسية في المحافظة قام نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء “فوديم كوهيت” بافتتاح مركز لتعليم اللغة الروسية في مدرسة الشهيد إسماعيل أبو نبوت بمدينة درعا ووعد اللواء بتزويد المركز بأجهزة حاسوب ومراجع أدبية لتعلم اللغة الروسية، وحضر الافتتاح معاون مدير التربية لشؤون الثانوي ابتسام الصمادي ورئيسة المركز “اكسانا غنيم”.

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=16793

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *