اكوام-النفايات-في-قرى-درعا-والبلديات-لا-تستطيع-تحريك-الاليات-لعدم-وجود-وقود

النفايات تغزو الأحياء السكنية والبلديات عاجزة!

باتتْ أكوام النفايات ضمن الأحياء السكنية أمراً واقعاً في العديد من مدن وبلدات محافظة درعا، مما يُشكّل تلوثاً بيئياً له عظيم الأثر على حياة الناس.

اشتكى من الواقع المُزري الخاصّ بالنظافة – عبر بريد صفحة درعا24 – العديد من المواطنين من جاسم والحراك والصنمين وغيرها ….، حيث تغيبُ آليات البلديات لفتراتٍ طويلةٍ، ممّا يؤدي إلى تراكم القمامة على أطراف الشوارع.

بحسب الأهالي فإنّ تكدّس النفايات ضمن الأحياء يكون لفترات طويلة، وذلك يؤدي إلى انبعاث روائح كريهة لا يمكن العيش معها، وكذلك ظهور حشراتٍ وقوارض، وبالتالي العديد من الأمراض.

فيما أوضحتْ العديد من بلديات درعا بأنّ المُشكلة الرئيسية لتجّمع القمامة هو عدم استطاعة الآليات تنفيذ العمل، وذلك للنقص الدائم بالوقود اللازم، وفي بعض الأحيان الأعطال في هذه الآليات.

يُشار إلى أنّ هناك العديد من الخدمات في درعا هناك عجز حكومي عن تنفيذها، وهناك الكثير من الأمور الخدمية ما تزال عالقة منذ أعوام، كالكهرباء التي تعمل لساعات قليلة في بعض القرى وفي بعضها لا تعمل مطلقاً، وكذلك مياه الشرب والخبز والغاز وغير ذلك من أساسيات الحياة.

الرابط المختصر: https://wp.me/pbRs9I-Sa

شاركنا برأيك؟