امتحانات الشهادات في سوريا سلبيات ومصاعب، والتربية لا تجد الحلول!

امتحانات الشهادات في سوريا سلبيات ومصاعب- امتحانات درعا
امتحانات الشهادات في سوريا سلبيات ومصاعب، والتربية لا تجد الحلول!

يتخلل العملية الامتحانية لشهادات الثانوية العامة والمهنية والتعليم الاساسي، التي تشرف عليها وزارة التربية، الكثير من السلبيات والمصاعب. تستعرض درعا 24 في سلسلة تقارير، العملية الامتحانية من تسجيل وتقديم وتصحيح، وإصدار النتائج والاعتراضات والتكميل.

نقلاً عن أحد العاملين في مديرية التربية في درعا، فإنّ أول وأهم مراحل العملية الامتحانية، هي مرحلة التسجيل، حيث ينقسم الطلاب في سوريا الى نظاميين وأحرار، يتم تسجيل الطلاب النظاميين في مدارسهم، أما الأحرار ففي دائرة الامتحانات.

مُضيفاً، بأنّ عدد المتقدمين هذا العام في سوريا، في مرحلة التعليم الاساسي 296754 طالباً، وفي الثانوية العامة الفرع العلمي 125196 طالباً، والثانوية العامة الفرع الادبي 67556، والثانوية النسوية 3363، والثانوية الشرعية 1585، والثانوية الصناعية 17302، الثانوية التجارية 11036.

أمّا عملية التسجيل فإنها تتم بشكل بدائي، حيث تعتمد بشكل كبير على التسجيل الورقي، والذي يشوبه الكثير من الأخطاء، ومشكلة الازدحام الكبير بالنسبة للطلاب الأحرار، حيث لا يوجد إلا مركز واحد في كل محافظة، وهو دائرة الامتحانات.

في حين هناك العديد من المجمعات التربوية في الأرياف في جميع المحافظات، ففي محافظة درعا هناك ست مجمعات، وهذه المجمعات مليئة بالإداريين، ولا تقوم التربية، بالاستفادة منهم، في التخفيف على دائرة الامتحانات والطلاب.

كذلك تتم عملية التسجيل بشكل شخصي، ويعاني الطلاب كثيراً من الازدحام في التسجيل والزحام في دفع الإشعار المالي في مديرية المالية، وفي تأمين الطوابع المطلوبة، المفقودة غالباً.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=13655قناة درعا 24 على تيليجرام

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.