انسحاب عناصر الفرقة الرابعة والأمن العسكري من منطقة النخلة في محيط درعا البلد. والتي كانت انتشرت صباح اليوم. وقامت بعمليات تمشيط وتفتيش. جاء انسحابها بعد توتر أمني ما زالت تشهده معظم أرجاء محافظة درعا.

تمثّل التوتر الأمني في بعض مدن وبلدات محافظة درعا باحتجاجات متنوعة. حيث انتشرت مجموعات محلية من فصائل التسوية والمصالحة في بعض بلدات الريف الغربي على الطرقات الرئيسية. والسيطرة كذلك على حاجز عسكري للفرقة الرابعة في مساكن جلين. وكذلك على حاجز آخر في بلدة الكرك الشرقي شرقي درعا. وخرجت أيضاً مظاهرات في مدينة الحراك شرقي درعا.

الرابط المختصر:https://wp.me/pbRs9I-1Dj

المزيد من المنشورات

One Comment

  1. لا حول ولا قوة الا بالله ، طيب هاي انسحبوا وما صار لحدا اشي. شو ذنب الكرك حاليا وعناصر الحاجز بالكرك اللي بيقولوا موتوهم يعني ايمتى رح نبطل هالفزعات الكذب وتضخيم الاحداث ! لك الله يا درعا والله يحمي الكرك الشرقي ويخلصنا من كل هالسرسرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.