بحجة العقوبات، الحكومة ترفع أسعار المحروقات!

بحجة العقوبات، الحكومة ترفع أسعار المحروقات!

أعلنت الحكومة السورية مساء أمس الاثنين رفع أسعار بعض المحروقات، المازوت الصناعي والتجاري الحرّ بأكثر من الضعف. كذلك رفعت سعر لتر البنزين الأوكتان 95 غير المدعوم، للمرّة الثانية هذا الشهر.

 جاء ذلك في قرار صادر عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك. يقضي برفع سعر لتر المازوت الصناعي والتجاري الحر ليصبح 650 ليرة سورية. بعد أن كان 296 ليرة سورية.

كما جاء في القرار أيضاً رفع سعر لتر البنزين الأوكتان 95 ليصبح 1050 ليرة سورية، وهي المرة الثانية خلال هذا الشهر التي ترفع فيه الوزارة سعر هذه المادة. حيث سبق أن رفعته من 450 ليرة سورية إلى 850 ليرة. قبل أيام قليلة.

وأوضحت الوزارة؛ بأنّ سعر لتر مازوت التدفئة بقي دون أي تغيير أو تعديل بـ 180 ليرة سورية. كذلك بالنسبة لباقي القطاعات كالنقل والزراعة والقطاع العام. كما لم يطرأ أي تعديل على سعر ليتر المازوت المخصص للأفران التموينية وبقي على سعره بـ 135 ليرة سورية.

اقرأ أيضًا: أعمال عنف في بعض مناطق درعا بسبب أزمة المحروقات

فيما بررتْ الوزارة قراراها: بأنّ ذلك جاء بناء على توصية اللجنة الاقتصادية، وعلى كتاب وزارة النفط والثروة المعدنية. نظراً للتكاليف الكبيرة التي تتكبدها الحكومة لتأمين المشتقات النفطية. في ظل الحصار الجائر الذي تفرضه الإدارة الأميركية على الشعب السوري، وبهدف تأمين حاجة الصناعيين الفعلية من المازوت والحد من عمليات تهريب المادة إلى دول الجوار.

اقرأ أيضًا: البنزين يرتفع في درعا، ومجلس الوزراء يلوح بمنع بيعه خارج محطات الوقود

يُشار إلى أنّ محافظة درعا وعموم المحافظات السورية، تشهد أزمات عبر مسبوقة للحصول على المواد النفطية. والحكومة السورية والمسؤولين في سوريا، تعلّق كل ذلك على شماعة العقوبات الاقتصادية. ثم يعدون المواطنين بانجلاء هذه الأزمات في وقت قريب. ويردّون عليها برفع أسعار بعض هذه المواد.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=5730

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.