بدء اجراءات التسوية في بلدة نصيب

التسويات في بلدة نصيب

بعد انتهائها في الريف الغربي والشمالي من محافظة درعا تنتقل التسويات إلى الريف الشرقي، حيث دخلت صباح اليوم قوات عسكرية تابعة للجيش والأجهزة الأمنية برفقة الشرطة العسكرية الروسية إلى بلدة نصيب الحدودية مع الأدرن، وبدأت بتنفيذ اجراءات التسوية في مبنى المجلس البلدي في نصيب. 

وفقاً لمراسل درعا 24 فإنّ التسوية اليوم تشمل المطلوبين من أبناء بلدات نصيب والطيبة وأم المياذن شرقي درعا، وسيتم في نفس المركز عمليات تسليم أسلحة أيضاً، على غرار ما جرى قبل ذلك في درعا البلد ثم في قرى وبلدات الريف الغربي والريف الشمالي. 

 فيما كانت رصدت درعا 24 أول أمس الخميس اجتماعاً بين وجهاء وقادة فصائل التسوية من بلدة نصيب بينهم “عماد أبو زريق” القيادي مجموعات محلية تابعة للأمن العسكري مع ضباط من اللجنة الأمنية والشرطة العسكرية الروسية في مقرّ الفرقة التاسعة في مدينة الصنمين شمالي درعا. وقد قام ضباط اللجنة الأمنية حينها بتسليم الوجهاء قوائم اسمية لمطلوبين من أبناء البلدات الثلاثة التي ستتم فيها التسوية.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=15374

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *