مراسل درعا 24: دخلت قوات عسكرية تابعة للجيش والأجهزة الأمنية، وبرفقة الشرطة العسكرية الروسية، إلى بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا، تنفيذاً للاتفاق الذي تم عقده مع اللجان المركزية في المنطقة الغربية.

وأوضح المراسل: بأنّه تم فتح مركزاً للتسوية في إحدى مدارس بلدة اليادودة على الطريق الرئيسي الواصل باتجاه مدينة درعا، بهدف تسوية أوضاع المطلوبين من أبناء البلدة.

مُشيراً، إلى أنّ القوى العسكرية والأمنية والشرطة الروسية تتواجد في مركز التسوية في اليادودة، برفقة عدد من الوجهاء وأعضاء اللجان المركزية.

في سياق متصل، فقد تم إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى بلدة اليادودة “الطريق الواصل منها باتجاه المزيريب ومنها إلى تل شهاب وإلى طفس، وكذلك الطريق المؤدي منها إلى مدينة درعا”.

الرابط االمختصر : https://daraa24.org/?p=14847

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.