جانب من تشييع جنازات ادهم اكراد وخمسة قياديين سابقين في الفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية والمصالحة، في منطقة درعا البلد، وسط جموع كبيرة من الأهالي. منادين خلال ذلك بالثأر، موجهين الاتهام بقتلهم للأجهزة الأمنية، هاتفين بإسقاط نظام الحكم.

اقرأ أيضًا: اغتيال خمسة قياديين سابقين في الفصائل المحلية، أبرزهم “أدهم الكراد”

كانت رصدت درعا 24 اغتيالهم يوم أمس، أثناء تواجودهم بالقرب من بلدة موثبين شمالي درعا، وجميع الضحايا من العاملين ضمن الفصائل المحلية سابقاً، ولم ينخرطوا بعد ذلك ضمن أي أجهزة عسكرية أو أمنية، وعمل أغلبهم ضمن لجان التفاوض مع اللجنة الأمنية في مدينة درعا.

الرابط المختصر: https://wp.me/pbRs9I-1sU

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.