صور-من-جنازة-عناصر-الفيلق-الخامس-في-بلدة-الكحيل

تشييع عنصرين من الفيلق الخامس في بلدتي كحيل ومحجّة

خرج المئات بجنازتين الأولى في بلدة كحيل والأخرى في محجة شرقي درعا لتشييع عنصرين من عناصر الفيلق الخامس، الّذين قضوا أمس خلال اشتباكات اندلعت مع عناصر أمن الدولة على حاجز داخل بلدة محجة، وقد نتج عن ذلك أيضاً مقتل ضابط وعنصر وإصابة آخرين من عناصر الحاجز.

وقد تحوّل التشييع إلى مُظاهرة احتجاجية هتف خلالها المُشيعون ضد الوجود الإيراني في سوريا، وطالبوا بإسقاط نظام الحكم في سوريا.

وكانت رصدتْ درعا24 يوم أمس خروج رتل يتبع للفيلق الخامس من مدينة بصرى الشام، وقد وضع حواجز له في كلّ من بلدات صيدا وكحيل، وذلك بعد أن غادرتْ جميع عناصر الحواجز العسكرية التي كانت تتواجد في هذه البلدات.

وقد أفاد اليوم مراسل درعا24 بأنّ تعزيزات عسكرية تابعة لجهاز أمن الدولة وصلتْ صباح اليوم بلدة محجة، وذلك جرّاء التوتر الذي حصل مؤخراً.