الانتشار في بلدة اليادودة وتفتيش منازل

انتشرت قوات عسكرية برفقة الشرطة الروسية داخل الأحياء السكنية في بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا، وقامت بتفتيش عدد من المنازل في البلدة، تنفيذاً للاتفاق الذي تم بين الوجهاء واللجان المركزية من جهة، وضباط اللجنة الأمنية في مدينة درعا من جهة أخرى، برعاية روسية.

وقالت مصادر محلية لمراسل درعا 24 بأنّه من بين المنازل التي دخلت إليها هذه القوات التابعة للجيش والقوى الأمنية، ثلاثة منازل تعود لثلاثة مقاتلين محليين سابقين ومنضمين للفرقة الرابعة بعد العام 2018، وقامت بتفتيش منازلهم، واقتياد اثنين منهم لإجراء التسوية وتسليم أسلحتهم، وأما الثالث فقد كان مغادراً باتجاه الأراضي اللبنانية منذ فترة وجيزة.

يأتي هذا بعد أن دخلت صباح أمس قوات عسكرية تابعة للجيش والأجهزة الأمنية، وبرفقة الشرطة العسكرية الروسية، إلى بلدة اليادودة، وفتحت مركزاً للتسوية في إحدى المدارس، بعد التوصل لاتفاق عقدته اللجنة الأمنية مع اللجان المركزية في المنطقة الغربية، برعاية روسية.

الرابط االمختصر : https://daraa24.org/?p=14869

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *