توتر أمني وتحركات عسكرية للرابعة والفصائل المحلية تسيطر على حواجز

توتر أمني وتحركات عسكرية للرابعة والفصائل المحلية تسيطر على حواجز

توتر أمني في الكثير من المناطق في محافظة درعا، نتيجة اقتحام قوات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة والأمن العسكري منطقة النخلة في محيط درعا البلد. حيث انتشرتْ ردّاً على ذلك قوات تابعة للفصائل المحلية في العديد من القرى والبلدات. وفرضت سيطرتها على حواجز عسكرية.

أفاد مراسل درعا 24 بقيام مجموعات محلية من الريف الغربي من محافظة درعا بالانتشار في محيط مدينة طفس. وفرضتْ سيطرتها على حاجز عسكري للفرقة الرابعة في مساكن جلين، وعلى الطريق الواصل مدينتي داعل وطفس. وكذلك في محيط بلدة اليادودة. والمزيريب.

في ذات السياق فقد رصدتْ درعا 24 وصول تعزيزات عسكرية جديدة قبل ساعات لسيارات عسكرية تابعة للجيش، من مدينة داعل باتجاه مدينة درعا. إضافةً إلى وجود تعزيزات منذ يوم أمس في مدينة درعا. كذلك سقط ثلاث قذائف هاون على أحياء طريق السد في مدينة درعا.

مراسل درعا 24 في الريف الشرقي من درعا أفاد بقيام قوات من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس بالتوجه من مدينة بصرى الشام إلى مدينة درعا. وذلك – حسب تعبير مصادر مقرّبة من قيادة اللواء – لوضع حدّ للتجاوزات ومنع تحركات الجيش الأخيرة.

اللجنة المركزية في مدينة درعا حذرتْ من الاقتحام العسكري الذي اعتزمتْ قوات من الفرقة الرابعة والأمن العسكري تنفيذه في محيط درعا البلد على الحدود الأردنية السورية. وأنّه قد تم تفتيش تلك المنطقة في وقت سابق بدون نتيجة. داعين الأهالي إلى الخروج باحتجاجات ضد هذه التحركات. ودعوة الضامن الروسي لاتفاق التسوية والمصالحة لمنع ذلك.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6274

شاركنا برأيك؟