اعتقلت الأجهزة الأمنية اليوم سيّدة من بلدة النعيمة في الريف الشرقي من محافظة درعا، أثناء تواجدها بالقرب من مشفى الشرق في درعا المحطة، فيما لم يُعرف أي أخبار عنها بعد ذلك.

وقال مراسل درعا 24 نقلاً عن مصادر محلية من أبناء بلدة النعيمة أن البلدة تشهد توتراً شديداً احتجاجاً على اعتقال السيدة، حيث قام العشرات من أبناء البلدة بإغلاق الطرقات وإحراق إطارات، مطالبين بالإفراج الفوري عنها.

وأضافت المصادر بأن المعتقلة هي زوجة شقيق القيادي المحلي “ياسر العبود” الذي قُتل في المنطقة الغربية من درعا في العام 2013، وهو أحد أوائل الضباط الذين انشقوا عن الجيش في العام 2012.

في سياق متصل فقد خرج قبل قليل العشرات في مظاهرة في مدينة جاسم في الريف الشمالي من محافظة درعا، طالبوا فيها بالإفراج عن جميع المعتقلين، وبالإفراج عن السيدة من بلدة النعيمة بشكل خاص.

تحديث : أفاد مراسل درعا 24 نقلاً عن مصادر محلية من أبناء بلدة النعيمة، بأنه تم الإفراج عن السيدة التي تم اعتقالها اليوم قرب مشفى الشرق في درعا المحطة، بعد ضغوط واحتجاجات على اعتقالها.

رابط: https://daraa24.org/?p=28020

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *