وثقت درعا 24 مقتل الطفل “محمد عبد الله الذياب 12 سنة” في مدينة الصنمين في الريف الشمالي من محافظة درعا. وأكدت مصادر محلية في المدينة بأنّ الطفل لقي مصرعه نتيجة تعذيبه وضربه بأدوات حادّة وحبسه من قبل والده. وقد وقعت الحادثة يوم الخميس الماضي 3 فبراير / شباط 2022.

وأضافت المصادر، بأنّ والد الطفل موظف كعامل نظافة في المجلس البلدي في مدينة الصنمين، ومعروف بأنه ذو طبع حادّ ويقوم بضرب طفله – الذي يعاني من إعاقة جسدية – بشكل مستمر. فيما يزال الأب حرّ طليق منذ وقوع الجريمة ولم يتم محاسبته أو احتجازه من قبل الجهات الأمنية المختصة حتى اللحظة.

يُشار إلى أنّ مثل هذه الحوادث هي نادرة الوقوع، وقد حدثت واقعة مشابهة بتاريخ 6 يونيو / تموز 2021 للطفلة “ملاك أحمد خالد الزعبي 3 سنوات” من مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، حيث راحت ضحية تعرضها للضرب من قبل والدها أيضاً، فيما لم يتم محاسبته أيضاً، وقالت مصادر محلية لمراسل درعا 24 حينها بأنّ الأب يعاني من اضطرابات نفسية، ويتعاطى المخدرات.

الرابط القصير: https://daraa24.org/?p=18034

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.