العيادات-الشاملة-في-محافظة-درعا-جنوب-سوريا

حالة تخوّف من انتشار كورونا بين صفوف طلاب مدرسة التمريض في محافظة درعا

اشتكى طلاب وطالبات مدرسة التمريض والقبالة في مدينة درعا من عدم تغيير مكان تعليمهم أو إيقاف دوامهم، بعد ثبوت إصابة أحد عناصر منظومة الإسعاف السريع بفايروس كورونا، الّذين يخالطونهم بشكلٍ يومي.

وقال أحد طلاب المدرسة لمراسل درعا24 بأنّه بعد ثبوت الإصابة، أصبح بين صفوف الطلاب حالة خوف من استمرار الدوام، وخاصة أن المدرسة ومنظومة الإسعاف يتواجدان في ذات المكان في مبنى العيادات الشاملة بدرعا.

وأضاف: بأنّه قد تمّ أخذ مسحات لجميع عناصر المنظومة، ولم يتم أخذ أي مسحات لطلاب مدرسة التمريض، مشتكياً بأنّ أعداد الطلاب في المدرسة تتجاوز الـ 180 طالباً وطالبة، وكلّ قاعة يتواجد فيها عدد كبير من الطلاب، وحتى أنّ البعض لديهم امتحانات عملية، والآخرين دوام اعتيادي يومي.

وأشار بأنّه ليس هناك أي اتباع للإجراءات الاحترازية الخاصّة بالوقاية من فايروس كورونا، حيث من الصعب تحقيق التباعد المكاني مع وجود أعداد كبيرة في كلّ قاعة، وكذلك هناك نقص كبير بالمعقمات والمواد الوقائية في المدرسة.

وكانت رصدتْ درعا24 أمس نتيجة اختبار فايروس كورونا ظهرتْ إيجابية لأحد العاملين ضمن منظومة الإسعاف الأولية في مدينة درعا، وقد تمّ نقله للعزل الصحي في مشفى مدينة إزرع.

وسبق ذلك حالة مُصابة بفايروس كورونا لأحد العاملين ضمن منظمة الهلال الأحمر في أحد المراكز في حي المطار في مدينة درعا.

يُشار إلى أنّ حصيلة الإصابات بفايروس في درعا حتى اللحظة هي 16 إصابة شُفي منها 9 حالات، ولم يُسجّل أي حالة وفاة من بينها، ولم يتم الإعلان من قبل وزارة الصحة في سوريا سوى عن حالة واحدة من هذه الحالات.

ويُذكر أنّ آخر إحصائية مُعلنة من قبل وزارة الصحة للإصابات بفايروس كورونا في عموم سوريا هي 394 إصابة، شُفي منها 126 حالة، وتُوفي 16 إصابة.

الرابط المختصر: https://wp.me/pbRs9I-Ms

شاركنا برأيك؟