اختطاف الطفل محمد فواز القطيفان في ريف درعا الأوسط

تواصل خاطفو الطفل “محمد فواز القطيفان والذي يبلغ من العمر ثمان سنوات” مع أهله أخيراً، وطالبوا بمبلغ مالي كبير كفدية للإفراج عنه، وذلك بعد اختطافه منذ قرابة الشهرين في بلدة إبطع في الريف الأوسط من محافظة درعا.

وفقاً لمصادر مُقرّبة من ذوي الطفل فقد تواصل معهم الخاطفون أول أمس، وطالبوا بمبلغ مالي وقدره 500 مليون ليرة سورية ويُقدّر بأكثر من 140 ألف دولار أمريكي، مقابل الإفراج عنه، وأرسلوا لهم مقطع مصور حصلت درعا 24 على نسخة منه، يُظهر الطفل وهو يقول: “السلام عليكم أني مليح، اليوم الأحد 19 / 12 “.

كانت رصدت درعا 24 اختطاف الطفل “القطيفان” أثناء توجهه إلى مدرسته بتاريخ 2 نوفمبر / تشرين الثاني 2021، من قبل اثنين ملثمين يستقلان دراجة نارية، توجهوا به غربي بلدة إبطع. وقد ناشد ذوو الطفل الخاطفين بالإفراج عنه.

وحسب مصادر محلية لمراسل درعا 24 فقد تم اختطاف الطفل من قبل اثنين ملثمين يستقلان دراجة نارية، توجهوا به غربي بلدة إبطع. دون معرفة أي أنباء أخرى حول ذلك حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

فيما لا يعتبر الطفل “القطيفان” هو الوحيد الذي تم اختطافه خلال السنوات القليلة الماضية، حيث يستمر فقدان الطفلة “سلام حسن الخلف” من بلدة الطيبة شرقي درعا، منذ تاريخ 10 آذار/مارس 2020 أثناء عودتها عن المدرسة، وما يزال حتى اليوم – أي بعد ما يزيد عن سنة وثمانية أشهر – لا يتوفر أي معلومات حولها.

فيما كان أكد المراسل في وقت سابق من اليوم، استمرار اختطاف المواطن “يوسف احمد عبد القادر الزعبي” من بلدة الطيبة شرقي درعا، حيث دخل مسلحون مجهولون إلى منزله واختطافه منذ أربعة أيام، دون أن يُعرف مصيره حتى اللحظة. وهو مدني، يعمل في دول الخليج، وعاد إلى منزله دون عائلته وكان وحده في المنزل، حيث تم اقتحامه ليلاً واختطافه لجهة مجهولة، وقد ناشد ذووه الأهالي لمساعدتهم في العثور عليه.

يُشار إلى أنّ كل حالات الخطف سواء للأطفال أو غيرهم تحدث بشكل مستمر على الرغم من انتشار حواجز ومقرّات أمنية في البلدات والمدن التي تحدث فيها هذه الحالات، وهناك غياب أمني حكومي لمنعها، ولا يتم حتى مساندة ذوي المختطفين في العثور على أبنائهم، كما أن هناك غياب لدور الجهات الفاعلة الأخرى في المنطقة عن إيجاد حلول لهذه الظاهرة.

https://daraa24.org/?p=17288

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *