عضو مجلس الشعب السوري خالد العبود

“خالد العبود“: روسيا تدعم أدوات الفوضى في حوران

تصريح جديد لِ “خالد العبود”، حول انتخابات “الأسد” في درعا، روسيا تدعم أدوات الفوضى في حوران

صرّح عضو مجلس الشعب “خالد العبود” من بلدة النعيمة في محافظة درعا، عبر قناة العالم الإيرانية، بأنّ روسيا تدعم “أدوات الفوضى”، التي منعت تنفيذ الانتخابات الرئاسية في العديد من بلدات درعا.

وجاء في تصريح “العبود”، بأنّ هذه المجموعات، – أي المجموعات المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية والمصالحة – منعت التصويت للأسد في الانتخابات، وهاجمت عدة مراكز انتخابية.

قال مخاطباً السفير الروسي في دمشق، “أناشد السفير الروسي في دمشق، والذي له أكثر من صفة في سوريا، أقول له: يجب أن يطلع على دور العسكريين الروس هناك، في درعا أدوات فوضى أخذت غطاء من الحصانة العسكرية من القوات الروسية، لمنع وصول الأهالي لمراكز الاقتراع في صناديق الانتخاب، في مختلف المدن والبلدات تحت تهديد السلاح والرصاص”.

وحسب “العبود” فإن الانتخابات الرئاسية لم تتم بسبب الغطاء الروسي الذي يوفر للقادة العسكريين هناك، مطالباً بوضع حد لمجموعات التسوية والمصالحة، التي تعمل بأمرة الروس، وأن يكون على إطلاع بأن الانتخابات الرئاسية لم تتم.

كان في العام الماضي صرح “خالد العبود” عضو مجلس الشعب، تصريحاً أشد من هذا التصريح، حيث دعا حينها لإعادة فتح حرب في درعا، وإلغاء اتفاقية التسوية والمصالحة، مع الفصائل المحلية، وقال بأن أطراف الفوضى في درعا، والتي ضمنها بعض الحلفاء – مُشيراً إلى روسيا  – وقدّمها على أنّها أطراف معارضة سياسيّة، لم تلتزم بما ضُمِنتْ على أساسه، فعاثت فساداً وقتلا ونهباً

وأشار في ذلك الوقت، “نعتقد أنّ العدوان والهجوم على بعض حواجز الجيش، والسيطرة على بعضها، يدفعنا جميعاً كي نعيد التفكير بالتزاماتنا السابقة”، ثم طالب الحكومة السوريّة بسحب التزاماتها تجاه هذه المجموعات، والروس برفع غطائهم عنها، والتعامل معها باعتبارها، كما هي في الحقيقة، أداة فوضى وقتل وسلب، وهي لا يمكن أن تكون من ضمن معادلة استقرار الجنوب وأمن أهله.

جدير بالذكر أنّ  للعبود العديد من التصريحات، وهو معروف بدفاعه عن السلطة في سوريا، وقد تم استهداف منزله في بلدة النعيمة في درعا في وقت سابق، ولم يحدث نتيحة ذلك أي أضرار مادية، وكان من أشهر تصريحاته عندما هاجم فيه الروس، وعنون هذا التصريح، ب “ماذا لو غضب الأسد؟ وكذلك له تصريح آخر كان تحت عنوان هل يستطيعون منع الأسد من الوصول إلى الجولان؟

شاركونا بآرئكم، حول تصريحات خالد العبود، وهل حقّاً يعتبر ممثلاً لدرعا في مجلس الشعب كما يُعرّف عن نفسه، ويوجه النصائح لأهالي درعا؟

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=12295قناة درعا 24 على التيليغرام

تعليق واحد

  1. ومتى كان أعضاء ما يُسمى مجلس الشعب ممثلين عن الشعب فالكل يعرف الانتخابات في سوريا والدول الديكتاتورية حيث يتم تعيين الاعضاء والنواب ….

    واللي ما فيه خير لأهله ما فيه خير لحدا … وخالد العبود سيلقى جزاء ما صنعت يداه ،،، والله يرحمك يا ابوي لماذا سميتني خالد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *