خلاف بين اللواء الثامن والقوات الروسية، والعناصر بدون رواتب

خلاف بين اللواء الثامن والقوات الروسية، والعناصر بدون رواتب

خلاف بين اللواء الثامن والقوات الروسية، والعناصر بدون رواتب

وقع خلاف بين قيادات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس العامل في محافظة درعا من جهة، والقوات الروسية التي يتبع لها من جهة أخرى، بسبب خلاف حول طبيعة عمل اللواء أثناء تواجده البادية السورية.

وقد أفاد مراسل درعا 24 نقلاً عن قيادات من اللواء الثامن بأنّ المشكلة بدأت بين أحد قادة مجموعة محلية تابعة للواء من مدينة الحراك مع القوات الروسية، والتي طلبت من مجموعات اللواء الثامن إرسال مزيد من النوبات العسكرية للقتال ضد تنظيم داعش وإنشاء معسكر للواء هناك، الأمر الذي تم رفضه من اللواء الثامن.

إقرأ أيضًا: القوات الروسية شرقي درعا، تفجير صواريخ وتوزيع مياه!

إقرأ أيضًا: تحركات الدوريات الروسية في المنطقة الشرقية

أضاف المراسل بأنّ سبب رفض قيادات اللواء الثامن لهذا المطلب كونه مخالف لما تم الاتفاق عليه مع القوات الروسية، وهو القيام بعمليات تمشيط، وليس إنشاء معسكرات وتثبيت نقاط لهم هناك.

الأمر الذي دعا القوات الروسية إلى التلويح بإيقاف الرواتب التي تُقدّمها لعناصر اللواء الثامن، وقد تواصل مراسل درعا 24 مع عدد من عناصر اللواء، الذين أكدوا بأنهم لم يتلقوا رواتبهم حتى اليوم، والتي كان من المفترض تلقيها في منتصف شهر مايو/ أيار.

بما يخص الرواتب الاعتيادية فقد أشار العناصر أنها كانت قرابة 200$ للعنصر الواحد، وكانت تقوم بتسليمها لجنة بموعد محدد وبشكل منتظم وشهري.

فيما كانت حصلت درعا 24 على معلومات أكدت وصول دفعة من مقاتليّ اللواء الثامن إلى البادية السورية خلال شهر نيسان / أبريل الماضي تجاوز عددهم ال 300 عنصراً، وقد تمركزوا في منطقة السخنة وبادية تدمر شرقي حمص. وكان يقودهم العقيد “نسيم أبو عرة” القائد العسكري للواء الثامن جنوب سوريا، وهو ضابط منشق عن الجيش منذ سنوات.

لم تكن هذه المرة الأولى التي تخرج فيها قوات من اللواء الثامن المحلية إلى خارج محافظة درعا، حيث رصدت درعا 24 قبل ذلك خروج عدة دفعات من أبناء المحافظة من العاملين في اللواء إلى البادية السورية، وكانت نوبات عسكرية لأيام قليلة فقط. وكذلك إلى منطقة سلمى في محافظة اللاذقية، حيث يوجد هناك معسكرات تدريب ونقاط عسكرية للفيلق الخامس.

وقد كان قد استهدف مجهولون بعبوة ناسفة شدة الانفجار، حافلة تحمل العشرات من اللواء الثامن في بلدة كحيل في الريف الشرقي من محافظة درعا في الشهر السادس من العام الماضي، وكانوا في طريق عودتهم من معسكرات التدريب في منطقة سلمى. وقد سقط جراء هذا الاستهداف أكثر من 9 عناصر، وأُصيب أكثر من 25 آخرين. 

شاهد: فيديو يوضح اللحظات الأولى بعد تفجير حافلة للفيلق الخامس في درعا

شاهد: مراسم تشييع الضحايا الذين قضوا بانفجار الحافلة في الريف الشرقي من محافظة درعا جنوب سوريا

يشار إلى أن اللواء الثامن التابع ل الفيلق الخامس هو فصيل محلي بامتياز، حيث جميع عناصره وقياداته هم من أبناء الجنوب السوري وقد كان قبل اتفاقية التسوية في منتصف العام 2018 فصيلاً محلياً يُسمى “لواء شباب السنة” وكان من أكبر التشكيلات العسكرية في محافظة درعا.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=12106صفحة درعا 24 على تويتر

حوران – درعا 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *