امين فرع حزب البعث في درعا مع الجنرال ألكسي الروسي

روسيا تُكرّم أمين حزب البعث لدوره في تحقيق الرخاء في درعا!

روسيا تُكرّم أمين حزب البعث في محافظة درعا جنوب سوريا لتعاونه

قام الجنرال «أليكسي» رئيس المجموعة العملياتية الروسية في سوريا، قبل أيام، بتكريم أمين فرع حزب البعث في محافظة درعا «حسين الرفاعي»، لتعاونه ودوره في الحرب ضد ما أسموه الإرهاب العالمي، وفي تحقيق «الرخاء والسلام على الأرض».

كان التكريم لـ «الرفاعي» في مكتب فرع الحزب في مدينة درعا، وتضمن اللقاء مناقشة الخطة المستقبلية، لدور الضامن الروسي في عمليات المصالحات الوطنية في المنطقة الجنوبية، ومتابعة عمليات تحقيق الأمن والاستقرار في كافة المناطق في محافظة درعا، مؤكدين أن المحرك الأساسي خلال هذه المرحلة، هو سحب السلاح من كافة الجهات في مناطق التسويات.

تتكرر زيارات الجانب الروسي لمكتب فرع حزب البعث في درعا، وللمديريات والمؤسسات الحكومية. فقد زار «الكسندر ڤاديماڤيتش» رئيس مكتب المصالحة الروسية في الجنوب السوري –في حزيران من العام الماضي– مكتب «حزب البعث بدرعا»، ورفع «الرفاعي» إليه حينها بعض المطالب، كضرورة التعاون لحل مشاكل المواطنين، وتخفيف الأعباء عنهم، في ظل تطبيق قانون قيصر، وفرض العقوبات الاقتصادية الخانقة، لتجاوز الحصار، مُذكراً بصداقة روسيا ومساعدتها الدائمة للسلطة في سوريا.

إقرأ أيضً: زيارة جنرال روسي لمديرية الزراعة بدرعا

يُذكر أنّ «الجانب الروسي» الراعي لما سُميّ اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018 في محافظة درعا، بعد السيطرة على الجنوب بمساعدة الطيران الروسي، ومن المفترض أنّه مسؤول عن متابعة سير الاتفاقية. ومنذ ذلك الوقت لا يوجد أي استقرار يُذكر في المنطقة الجنوبية، حيث هناك حالة أمنية غاية في السوء في محافظة درعا، وحالات الاغتيال والاختطاف، باتت حدثاً يتكرر يومياً.

برأيك ما دور حزب البعث في تحقيق الرخاء والسلام، وما العلاقة بين الحزب وروسيا، وهل أصبحت سوريا مستعمرةً روسية حقّاً، كما يتداول ذلك محللون؟

الرابط المختصر:  https://daraa24.org/?p=9705صفحة درعا 24 على تويتر

3 تعليقات

  1. محمد الرفاعي

    مبروك سيادة امين الفرع حسين الرفاعي ابن العم الغالي وهاي اول مرحى وشهادة تفوق بتحصل عليها، لانو بتعرف وانا بعرف وكل الزملاظ بيعرفوا انك كنت بهيم بالمدرسة مع احترامي لك

  2. حزب البعث اداة بيد الداعمين حاله كحال الفيلق الثامن التابع لروسيا والفرقة الرابعة وفصائلها التابعة لايران والتسويات الذين انضموا الى الامن العسكري وغيرها ….روسيا وايران هما المتحكمتان بقرار النظام

  3. دور حزب البعث دور تخريبي يسعى فقط لتثبيت حكم الاسد، وروسيا هي المتحكم الرئيسي بسوريا ولا قرار سيادي لها وللأسف النظام في سوريا ينفذ ما تقوله روسيا حاله كحال المليشيات والفصائل الموجودة بدرعا كالفيلق الخامس وغيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *