التقى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا “غير بيدرسون” وزير الخارجية والمغتربين السوري “فيصل المقداد” صباح اليوم الأحد، خلال زيارته لدمشق التي بدأت مساء أمس السبت.

وقال بيدرسون، في تصريحات صحفية عقب لقائه بوزير الخارجية: “لمست خلال مباحثاتي مع مسؤولين عرب وأمريكيين وأوروبيين إمكانية البدء بمقاربة تدريجية للانفتاح على التواصل مع سوريا”. وأضاف، “لم يتم تحديد موعد للجولة القادمة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية، وسأتابع لقاءات اليوم مع رئيس الوفد الحكومي إلى اللجنة”.

وقالت صحيفة الوطن شبه الرسمية، بأنها علمت من مصادر مطلعة، أن بيدرسون سيبحث في دمشق إمكانية عقد جولة سابعة من اجتماعات لجنة مناقشة تعديل الدستور، حيث كان من المتوقع أن تعقد منتصف هذا الشهر، إلا أنه تم تأجيل هذه الجولة إلى ما بعد أعياد الميلاد ورأس السنة، وربما إلى مطلع شهر شباط المقبل.

وحسب المصادر، فمن المقرر أن يلتقي بيدرسون في زيارته التي تستمر ليوم واحد، إضافة إلى الوزير المقداد، كلّاً من الرئيس المشترك للجنة مناقشة تعديل الدستور “أحمد الكزبري”، والسفير الروسي في دمشق الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية لتطوير العلاقات مع سوريا ألكسندر يفيموف.

يشار إلى أنّ المبعوث الأممي غير بيدرسون، البحث في إمكانية عقد جولة سابعة من اجتماعات لجنة مناقشة تعديل الدستور في جنيف، قبل نهاية العام الحالي، في ظل تعويله على تحريك عجلة العملية السياسية من بوابة عقد الجولة السابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية، المنوط بها وضع دستور جديد للبلاد كانت الأمم المتحدة تخطط لكتابته منذ عدة سنوات. وكانت اللجنة الدستورية المشكّلة من النظام والمعارضة والمجتمع المدني، قد عقدت في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي جولة سادسة، انتهت بالفشل كسابقاتها.

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=17136

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.